• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

أطلقتها دبي لخدمات الإسعاف بالتعاون مع «مجموعة 32»

حاكم رأس الخيمة يطلع على حملة «افسح الطريق لسيارة الإسعاف»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 05 يوليو 2015

رأس الخيمة (وام)

اطلع صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة على برامج «حملة افسح الطريق لسيارة الإسعاف»، التي أطلقتها مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف بالتعاون مع «مجموعة 32» تأكيداً على أهمية دور سيارة الإسعاف في إنقاذ وإسعاف المرضى أو المصابين، وذلك للحد من الوفيات.

وأثنى صاحب السمو حاكم رأس الخيمة، خلال استقباله في مجلس الضيافة في خزام الليلة قبل الماضية وفداً من مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف ومجموعه 32، على الجهود المبذولة لإنجاح الحملة التي تعتبر نموذجاً معبراً لتقديم أفضل خدمات الإسعاف المتطورة والمتميزة، متمنياً للحملة والقائمين عليها التوفيق والنجاح.

واستمع سموه، خلال تفقده في ساحة المجلس الخارجية إحدى سيارات الإسعاف من طاقم المسعفين لشرح مفصل عن مواصفات سيارة الإسعاف التي زودت بأحدث التقنيات العالية والوسائل التكنولوجية من معدات طبية وما تحتويه من وسائل متقدمة في مجال إسعاف المصابين إلى جانب وحدة التدخل السريع للسيارات السريعة والمجهزة بمعدات وإسعافات أولية وبسائقين مدربين على تقديم الإسعافات اللازمة للمصابين في موقع الحادث ثم نقلهم إلى المستشفى بزمن قياسي.

تأتي الحملة التي تمتد طيلة شهر رمضان المبارك تزامناً مع مبادرة مجموعة 32 «رمضان بلا حوادث» بالتنسيق مع شركائها الاستراتيجيين متمثلة بالإدارة العامة للمرور بشرطة دبي والمدينة العالمية للخدمات الإنسانية وسكاي دايف دبي ومشاريع قرقاش الموزع المعتمد لسيارات مرسيدس بنز في دبي والمناطق الشمالية، في إطار تقليل الحوادث المرورية خلال الشهر الفضيل وتوعية المجتمع بالالتزام بقواعد السير للحفاظ على سلامة الجميع.

من جانبه، قال خليفة بن دراي المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لخدمات الإسعاف، إن الحملة في غاية الأهمية لأنها تحقق الهدف الذي نصبو إليه، وهو سرعة الوصول لإسعاف المصابين في موقع الحادث، مشيراً إلى أن هناك كثيرين لا يكترثون لوجود سيارة الإسعاف في الطريق محاولين مطاردتها وتأخيرها بعدم إفساح المجال لها لتأدية واجبها الإنساني.

ودعا سائقي المركبات بأنواعها المختلفة إلى التعاون والالتزام بآداب الطريق ووجود سيارة الإسعاف في طريقهم وترك المجال لها لأداء مهمتها في إنقاذ مصابين قد يكونون في أمسِّ الحاجة إليها، لافتاً إلى أن الحملة لا يتحقق نجاحها إلا بمساندة المجتمع ومستخدمي الطرق.

من جانبه، قال راشد حاجي ناصر مؤسس ورئيس مجموعة 32، إن مشاركة المجموعة في الحملة تضمنت وضع شعار مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف ورسالتها على مركباتها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض