• الأربعاء 03 ربيع الأول 1439هـ - 22 نوفمبر 2017م
  01:05    قوى المعارضة السورية تبدأ اجتماعها في الرياض وسط ضغوط للتوصل الى تسوية        01:43    الحريري يقول في كلمة مذاعة تلفزيونيا إنه ملتزم بالتعاون مع عون        01:44     الحريري: الرئيس طلب مني التريث في استقالتي وأبديت تجاوبا        01:45     الجبير: سنوفر الدعم للمعارضة السورية للخروج من مؤتمر الرياض في صف واحد    

النقطة الـ 12 هدف «البلو مون» في سان باولو

«سيتي» يهدد نابولي بعقلية «الحسم المبكر» !

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 01 نوفمبر 2017

محمد حامد (دبي)

تتجه أنظار عشاق دوري أبطال أوروبا إلى موقعة سان باولو، بين نابولي ومان سيتي، والتي قد تشهد حسماً مبكراً لبطاقة التأهل الأولى عن المجموعة، في حال فعلها فريق جوارديولا، وحقق الفوز بمعقل فريق الجنوب الإيطالي، فيما يتمسك ساري وفريقه بأمل التأهل، والمنافسة على البطاقة الثانية التي أصبحت في مهب الريح، في ظل امتلاك فريق شاختار الأوكراني 6 نقاط، وهو الذي يواجه بين جماهيره فريق فينورد الهولندي الحلقة الأضعف في المجموعة.

نابولي بنقاطه الثلاث لا بديل أمامه سوى الفوز على مان سيتي الساعي بدوره للحسم المبكر، والحصول على صك التفرغ لمعارك البريميرليج من الآن وحتى منتصف فبراير 2018، والذي يشهد انطلاقة الأدوار الإقصائية بداية من دور الـ 16، وخلال الفترة المشار إليها سوف يواجه «بيب تيم» كلاً من آرسنال الأحد المقبل، ثم يصطدم مع جاره الكبير مان يونايتد في الديربي المرتقب بتاريخ 10 ديسمبر، ثم توتنهام العنيد في 16 ديسمبر، قبل أن يلتقي مجدداً مع ليفربول في 13 يناير، وفي حال تمكن سيتي من تحقيق نتائج إيجابية في تلك المباريات، فإنه سوف يصبح المرشح الأقوى لحسم البريميرليج.

أما نابولي متصدر الدوري الإيطالي برصيد 31 نقطة من 11 مباراة والساعي لتحقيق حلم الفوز بالدوري، الذي لم يحصده منذ عام 1990، فإنه في دائرة الشك على المستوى القاري، ويبدو أنه لن يتمكن من السير في طريق النتائج الإيجابية في البطولتين المحلية والقارية معاً، والأمر في نهاية المطاف يعتمد على الأولويات التي وضعتها إدارة النادي بالاتفاق مع الجهاز الفني، لمعرفة ما إذا كانت البطولة المحلية هي الهدف الأول والوحيد، أم أن الفريق يسعى لمواصلة المشوار في دوري الأبطال، من أجل الحصول على المزيد من المكاسب المالية.

من ناحية، أكد كيفين دي بروين نجم مان سيتي، أن الهدف المرحلي لفريقه هو الفوز على نابولي اليوم، ثم آرسنال في الجولة المقبلة من البريميرليج من أجل تأكيد الانطلاقة التاريخية محلياً وقارياً للبلو مون، وفي تصريحات نقلها الموقع الرسمي لمان سيتي، أضاف دي بروين : نريد الفوز والتأهل على حساب نابولي في معقله، كما نسعى بقوة لحسم موقعتنا مع آرسنال الأحد المقبل، وفي حال حققنا الانتصار في إيطاليا، وفي مباراتنا أمام آرسنال، فسوف نضع المزيد من الضغوط على جميع المنافسين، سواء قارياً أو محلياً.

من المتوقع أن يدفع نابولي بتشكيلته التي تتكون من رينا حارساً للمرمى، وأمامه للدفاع ماجيو، وألبيول، وكوليبالي، وزلينسكي، وفي الوسط دياوارا، وهامشيك، وكاييخون، وللهجوم ميرتينز وإنسيني، وفي المقابل لا يعاني مان سيتي من أي غيابات تتعلق بالإصابات في عناصره الأساسية، ومن المتوقع أن يدفع بحارسه إيدرسون، وأمامه رباعي الدفاع والكر، وستونز، وأوتاميندي، وديلف، وفي الوسط دي بروين، وفرناندينيو، وسيلفا، وللهجوم ساني، وأجويرو، وخيسوس.

من ناحية أخرى، تتأهب الشرطة الإيطالية بقوة أمنياً وتنظيمياً لاتخاذ كافة الإجراءات، التي تضمن خروج المواجهة بصورة جيدة، بعدما شهدت مباراة الذهاب التي أقيمت في مدينة مانشستر، بعض المشكلات الأمنية بين جماهير الفريقين، ومن بين القرارات التي اتخذتها الشرطة الإيطالية منع الجماهير من ارتداء الأحزمة، لأنها تستخدم في أعمال الشغب، واشتمل القرار على إعفاء الجهاز الفني واللاعبين فقط من ذلك، أما بقية الحضور في ملعب المباراة، فسوف يتم منعهم من ارتداء الأحزمة.وتعليقاً على إجراء الشرطة الإيطالية قال كيفين باركر المسؤول عن رابطة جماهير سيتي: لقد اتخذوا هذا القرار لمواجهة جماهير نابولي، فلماذا يتم منعنا نحن أيضاً من ارتداء الأحزمة، ليس القرار الأول الذي يتخذه الاتحاد الأوروبي ضد جماهير سيتي، لقد منعونا من قبل إطلاق صافرات الاستهجان، كما حرمونا من دخول بعض المباريات، والآن اتخذوا القرار المثير للجدل ضد جماهيرنا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا