• الأربعاء 28 محرم 1439هـ - 18 أكتوبر 2017م
  06:36     التحقيق السويسري: الاستماع إلى الخليفي في 25 اكتوبر     

«أنصار الشريعة» وراء هجوم سوسة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 05 يوليو 2015

تونس (رويترز) قال مسؤول حكومي رفيع أمس، إن تنظيم أنصار الشريعة المحظور والموالي للقاعدة في المغرب الإسلامي يقف وراء الهجوم الدموي على فندق سوسة الأسبوع الماضي والذي خلف 38 قتيلاً من السياح. وفتح مسلح تخفى في زي سائح الأسبوع الماضي النار من سلاح كلاشنيكوف ليقتل 38 سائحاً كانوا يستجمون على البحر في فندق إمبريال مرحباً بمنتجع سوسة في أسوأ هجوم في التاريخ الحديث للبلاد التي تعتبر مقصداً سياحياً للأوروبيين. وقتل المهاجم سيف الرزقي برصاص الشرطة بعد ذلك. وكان تنظيم «داعش» قد تبنى الهجوم الدموي، لكنّ مسؤولاً حكومياً رفيعاً قال لـ«رويترز»، إن التحقيقات أثبتت أن قيادات تنظيم أنصار الشريعة المحظور في تونس هي التي خططت في ليبيا لشن الهجوم. وتابع المسؤول «من المؤكد الآن أن أنصار الشريعة هو من يقف وراء هجوم سوسة». وأضاف «الرزقي الذي قتل السياح تلقى تدريبات في معسكر صبراتة الذي تشرف عليه قيادات من أنصار الشريعة الذين فروا من تونس إلى ليبيا مستفيدين من تفشي الفوضى وغياب الأمن».