• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

بدعم من نتائج الشركات وتوزيعات الأرباح

الأسهم المحلية تتغلب على حذر المستثمرين وتكسب 3,18 مليار درهم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 16 فبراير 2016

يوسف البستنجي (أبوظبي)

تغلبت الأسهم المحلية على حالة الحذر والتردد التي سيطرت علي المستثمرين خلال جلسة تداولات الأمس، وتمسكت بمسارها الصاعد بدعم من أسهم قطاعي البنوك والاتصالات، لتنهي الجلسة مكتسبة 3,18 مليار درهم.

ودعمت النتائج الإيجابية للشركات والتوزيعات المقترحة تماسك الأسهم المحلية، حيث تمسك المستثمرون بأسهمهم، وشهدت الشركات التي أعلنت نتائج إيجابية عمليات شراء نشطة. وارتفع مؤشر سوق الإمارات المالي الصادر عن هيئة الأوراق المالية والسلع خلال جلسة تداول الأمس بنسبة 0,48% ليغلق على 4123,51 نقطة.

وشهدت القيمة السوقية ارتفاعاً بقيمة 3,18 مليار درهم لتصل إلى 668,89 مليار درهم. وتم تداول 530 مليون سهم بقيمة إجمالية بلغت 496 مليون درهم من خلال 6280 صفقة.

وبلغ عدد الشركات التي تم تداول أسهمها 66 من أصل 128 شركة مدرجة في الأسواق المالية. وحققت أسعار أسهم 30 شركة ارتفاعا في حين انخفضت أسعار أسهم 21 شركة، بينما لم يحدث أي تغير على أسعار أسهم باقي الشركات. وقال نبيل فرحات الشريك في شركة الفجر للأوراق المالية، «رأينا أداء جيداً للسوق خاصة في قطاعي البنوك والاتصالات». وأضاف: مع ذلك كانت معظم التداولات حذرة، هناك حذر من تطورات الأحداث الجيوسياسية في المنطقة، ما أدى إلى انخفاض في أحجام التداول. وقال: في المقابل تعتبر نتائج الشركات إيجابية، خاصة الشركات القيادية لاسيما في قطاعي البنوك والعقار، كما أن التوزيعات المقترحة عالية، ما يعطي ثقة لمستقبل الاستثمار في السوق المالي.

وأضاف: يمكن القول إن أسواق الأسهم في الوقت الحالي استوعبت آثار انخفاض أسعار النفط. وأشار فرحات إلى أن ما يعزز استقرار الأسعار في أسواق المال المحلية بالدولة، هو ارتفاع في مستويات السيولة لدى القطاع المصرفي التي عبرت عنها البنوك من خلال البدء بخفض سعر الفائدة على التعاملات بين البنوك لأول مرة منذ الربع الأول من 2015، الأمر الذي يطمئن المستثمرين طويلي الأمد. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا