• الخميس 02 رجب 1438هـ - 30 مارس 2017م

وزيرا الداخلية والعدل الإسبانيان يزوران رام الله

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 05 يوليو 2015

رام الله (الاتحاد)

أطلع رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله، وزيري الداخلية الإسباني خورخي فيرنانديز، والعدل رافاييل كاتالا أمس على آخر تطورات العملية السياسية والاقتصادية، وجهود الحكومة في إعادة إعمار قطاع غزة والمصالحة الوطنية. وعبر الحمد الله لدى استقباله المسؤولين الإسبانيين عن تقديره لدعم إسبانيا المستمر للشعب الفلسطيني خاصة في قطاع البنى التحتية، ودعم قطاع الأمن والعدل، إضافة إلى دعمها لإعادة اعمار قطاع غزة.

وشدد على التزام القيادة الفلسطينية بحل الدولتين، وصولا إلى الدولة المستقلة على حدود عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

من جانبه، أكد الوفد الإسباني، التزام إسبانيا بدعم جهود حل الدولتين، إلى جانب دعم الحكومة الفلسطينية، وتعزيز قدرات مؤسساتها في عدة مجالات من خلال الوكالة الإسبانية للتنمية.

     
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا