• الجمعة 05 ربيع الأول 1439هـ - 24 نوفمبر 2017م

اختتام تمرين «المخلب الحديدي 2» بين القوات البرية الإماراتية والأميركية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 17 ديسمبر 2016

أبوظبي (وام)

اختتمت فعاليات التمرين المشترك «المخلب الحديدي 2» الذي أقيم على أرض الدولة بين القوات البرية الإماراتية والأميركية واستمر أياماً عدة.

ويأتي التمرين ضمن التمارين المشتركة التي تشارك فيها القوات المسلحة مع الدول الشقيقة والصديقة لرفع الكفاءة القتالية، للوصول إلى الاحترافية في أداء المهام.  كما يأتي «المخلب الحديدي 2» امتداداً لسلسلة التمارين المشتركة بين القوات البرية الإماراتية والقوات البرية الأميركية، وضمن الخطط التدريبية الموضوعة لتطوير ورفع مستوى القدرات العسكرية القتالية، وبهدف تبادل الخبرات العملية بين القوات البرية للبلدين من خلال إعداد برنامج تدريبي عملي شامل، حيث تسهم هذه النوعية من التمارين في صقل القدرات العسكرية، ورفع الكفاءة والارتقاء بمستوياتها من خلال تنفيذ التطبيقات المطلوبة، وتعزيز المزيد من التعاون والعلاقات الثنائية وتبادل الخبرات بين البلدين. وحقق التمرين المشترك «المخلب الحديدي 2» النجاح المنشود بفضل الاحترافية التي نفذ بها على الوجه الأكمل، ومحققاً الأهداف المخططة له إذ أعطى الثقة الكاملة في القدرات والإمكانات القتالية والفنية التي تتمتع بها القوات المشاركة في التمرين، لتنفيذ أي مهام تسند إليها دفاعاً عن ركائز الأمن والاستقرار في المنطقة. ويعكس نجاح التمرين إيمان القيادة الرشيدة للدولة بأهمية استضافة مثل هذه التمارين على أرض دولة الإمارات، والتي تركز على صقل مهارات منتسبي القوات البرية، ومدى ما وصل إليه التعاون العسكري بين القوات البرية في القوات المسلحة لدولة الإمارات، والقوات البرية في الجيش الأميركي، والكفاءة القتالية والاحترافية التي تتمتع بها في أداء المهام الموكلة إليها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا