• الثلاثاء 28 ذي الحجة 1438هـ - 19 سبتمبر 2017م
  07:00     ترامب: الاتفاق النووي مع إيران هو مصدر "إحراج"        07:01     ترامب يتوعد أمام الأمم المتحدة بسحق "الإرهاب الإسلامي المتطرف"        07:02    ترامب: حان الوقت لفضح الدول التي تدعم جماعات مثل القاعدة وحزب الله        07:02     ترامب: زعيم كوريا الشمالية يقوم بـ"مهمة انتحارية"        07:03    ترامب: سنوقف "الإرهاب الإسلامي الأصولي" لأننا لا نستطيع السماح له بتدمير العالم بأسره        07:06    ترامب يقول إنه يدعم إعادة توطين اللاجئين في أٌقرب مكان من بلادهم    

هدم المساكن المهجورة في جزيرة دلما

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 17 ديسمبر 2016

إيهاب الرفاعي (المنطقة الغربية)

تنفذ بلدية المنطقة الغربية مشروعاً لإزالة 52 مسكناً شعبياً مهجورا وقديماً ومتهالكاً في جزيرة دلما، وذلك على 3 مراحل انتهت البلدية من المرحلة الأولى وتم خلالها هدم وإزالة أكثر من 20 مسكناً مهجوراً داخل الجزيرة نتيجة تقادمها وتجاوزها العمر الافتراضي. يأتي ذلك في إطار حرص بلدية الغربية على حماية البيئة السكنية من أشكال التلوث كافة، وتعزيز المظهر الحضاري للمدن، وإيجاد المعايير الصحية السليمة من خلال التخلص من المرافق القديمة وغير الصالحة للاستخدام.

وأكد علي مبارك ذيبان المنصوري، المدير التنفيذي لقطاع خدمات المدن وضواحيها في جزيرة دلما، أن المشروع يستهدف المساكن الشعبية المهجورة التي تشوه المظهر العام في جزيرة دلما، بعد التأكد من عدم صلاحيتها للسكن، وذلك انطلاقاً من المسؤولية الاجتماعية لبلدية المنطقة الغربية ورؤية النظام البلدي الرامية إلى توفير نظام بلدي ذي كفاءة عالمية يحقق التنمية المستدامة المنشودة ويعزز معايير جودة الحياة في إمارة أبوظبي.

وأضاف المنصوري أن البلدية بدأت بالفعل في تنفيذ المرحلة الأولى من المشروع وتمت خلالها إزالة أكثر من 20 مسكناً شعبياً مهجوراً من المساكن التي يصعب صيانتها أو إصلاحها ويتبقى مرحلتان الثانية والثالثة لإزالة جميع المساكن القديمة والمتهالكة والبالغ عددها حسب حصر البلدية لها 52 مسكناً شعبياً داخل جزيرة دلما.

وأكد المنصوري أن المشروع يتوقع أن ينجز بكل مراحله نهاية العام الجاري مع اتخاذ كافة الترتيبات التي تضمن أمن وسلامة السكان والحفاظ على المظهر الحضاري دون الإضرار بباقي المساكن المجاورة مشيراً إلى أن البلدية درست المشروع من جميع جوانبه الصحية والاجتماعية والاقتصادية والجمالية، ونتيجة الأضرار الناجمة عن استمرار وجود هذه المباني والمساكن المهجورة.

وقال: «إن البلدية تمضي قدماً في تنفيذ مشروع إزالة المباني المهجورة عن طريق لجنة تتولى متابعة عمليات الهدم والإزالة وترحيل الأنقاض بالشكل الذي يجنب السكان أي إزعاج، وتلافي تلويث البيئة المحيطة بالساكن، خصوصاً أصحاب البيوت المجاورة لمواقع الهدم». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا