• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

خلال محاضرة في «الإمارات للدراسات»

الخضر محمد: التنظيمات الإسلامية في أفريقيا تحمل الطابع الديني لكن مكوناتها طائفية وقبلية وسياسية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 22 يناير 2014

أبوظبي(الاتجاد)- أكد الدكتور الخضر عبد الباقي محمد، مدير المركز النيجيري للبحوث العربية أن أغلب التنظيمات الإسلامية المتشددة في أفريقيا، تحمل الطابع الديني في ظاهر الأمر، لكن حقيقة الأمر أن هناك مكونات داخلية في تلك الجماعات منها الطائفية والقبلية والمصالح السياسية التي تغذي وجود مثل تلك الجماعات».

وأشار أيضاً الى مكونات منها تركيبة التنظيمية وطبيعة العلاقات والامتدادات الخارجية لتلك الجماعات مع «تنظيم القاعدة»، ونقاط الالتقاء والاختلاف فيما بينهما، والانعكاسات المجتمعية لهذه التنظيمات والتطورات على الأوضاع الداخلية في بلدان غرب أفريقيا، وتحدث أيضاً عن دور أو مساهمة لجهات خارجية في انتشار تلك الجماعات، وكيفية التوظيف السياسي لها.

جاء ذلك خلال محاضرة للدكتور الخضر عبد الباقي، نظمها «مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية» بعنوان «التنظيمات الإسلامية المتشددة في أفريقيا: جدل الحاضر ورهانات المستقبل»، أمس الأول في قاعة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، بمقر المركز في العاصمة أبوظبي، بحضور حشد من الجمهور، من بينهم عدد من أعضاء السلك الدبلوماسي من السفارات العربية والأجنبية وإعلاميون عرب وأجانب.

واستهل الدكتور الخضر عبدالباقي محمد، مدير المركز النيجيري للبحوث العربية محاضرته بتوجيه تحية خاصة إلى قيادة دولة الإمارات العربية المتحدة وشعبها، كما قدم خالص التهاني لسعادة الدكتور جمال سند السويدي ولمنتسبي «مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية»، بمناسبة احتفالات المركز بالذكرى العشرين لتأسيسه.

وأشاد بالمكانة الفكرية والبحثية المرموقة التي يقف عليها المركز اليوم على الصعد الوطنية والإقليمية والدولية، وقال «يعد مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية من أبرز معالم المعرفة العلمية والمنابر الأساسية لمسيرة البحث العلمي في الوطن العربي»، متمنياً مزيداً من التقدم والازدهار لمسيرة عمل المركز وللقائمين عليه.

وتحدث الدكتور الخضر عبدالباقي محمد عن تاريخ ظهور الجماعات الأصولية المتشددة ذات الشعارات والخلفيات الدينية على الساحة الأفريقية، وما نتج عنها من أسماء لتنظيمات ذات توجهات جهادية دخلت في مواجهات مع السلطات الأمنية في عدد من بلدان أفريقيا جنوب الصحراء، مستعرضاً عدداً من المحاور أهمها: حول حقيقة تلك التنظيمات الجهادية من حيث النشأة وأطر التكوين «الفكري والفلسفي». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض