• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

اعتبرت «مزاعم» بشأن تنفيذ «الاتفاق السياسي» التفافاً وتضليلاً متعمداً

كتلة نيابية تهدد بمراجعة موقفها من حكومة العبادي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 05 يوليو 2015

بغداد (الاتحاد)

رفض «اتحاد القوى العراقية» والذي يمثل القوى السنية في مجلس النواب، ما قال إنه «ادعاءات» بشأن بتنفيذ معظم بنود الاتفاق السياسي الذي تشكلت حكومة رئيس الوزراء حيدر العبادي بموجبها.

وقال عضو اتحاد القوى العراقية عن محافظة الأنبار النائب محمد الكربولي إن «ما يصدر من تصريحات من شخصيات مسؤولة في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تدعي تنفيذ أغلب بنود الاتفاق السياسي تحمل في طياتها معلومات غير صحيحة».

وأضاف أن اتحاد القوى يعتبر تلك المزاعم «محاولة للتنصل من تنفيذ الاتفاق السياسي والتفافاً على شركاء الوطن وتضليلاً متعمداً للمجتمع الدولي الراعي لها».

وأضاف الكربولي أن تصاعد المطالبات من الشركاء بضرورة الالتزام بتنفيذ الاتفاقات السياسية يجعلنا أمام تحدي من نوع آخر يعزز مخاوفنا في تنامي النية لدى الحكومة الحالية بعدم تنفيذ التزاماتها مع الشركاء وتعيد إلى الذاكرة تنصلها عن تنفيذ اتفاق أربيل. وأكد النائب الكربولي أن استمرار الحكومة على هذا النهج سيدفع الشركاء أيضاً إلى إعادة النظر في موقفها من الحكومة ويطرح سيناريوهات عديدة للتعامل معها وتقييم أدائها خلال الفترة الماضية بالقياس مع المشاكل الاقتصادية والأمنية والسياسية التي يواجه وجود الدولة العراقية.

وكانت الأمانة العامة لمجلس الوزراء قد أكدت أن الحكومة العراقية أنجزت أكثر من‏‭ ‬20‭ ‬التزاماً ‬من ‬أصل ‬30 ‬بنداً ‬وردت ‬ضمن ‬الاتفاق ‬السياسي. وقالت‏‭ ‬في ‬بيان ، ‬إن «الأمين ‬العام‭ ‬لمجلس ‬الوزراء ‬ترأس ‬مجلس ‬الوكلاء ‬الشهري ‬بحضور ‬نائبه ‬للشؤون ‬الإدارية‭ ‬والمالية ‬ومدير ‬مكتب ‬رئيس ‬الوزراء ‬ومعاونه ‬ووكلاء ‬الوزارات»‬، ‬مبينة ‬أنه‭ «‬استعرض ‬إنجازات ‬الاتفاق ‬السياسي ‬ومتابعة ‬البرنامج ‬الحكومي‭‬. وأضافت أن‏ ‬الحكومة ‬أنجزت ‬أكثر ‬من ‬20 ‬التزاماً ‬من ‬أصل ‬30 ‬بنداً‭ ‬وردت ‬ضمن ‬الاتفاق ‬السياسي، ‬كما ‬شرحت ‬ما ‬يتعلق ‬بالمشاريع ‬المقرر ‬إنجازها ‬من‭ ‬قبل ‬الوزارات، ‬والآيات ‬المتبعة ‬من ‬أجل ‬إدراجها ‬في ‬الموازنة ‬المالية‭‬. والأربعاء الماضي، أكد ‬العبادي ‬التزامه‭ ‬بالبرنامج ‬الحكومي، ‬مبيناً أن ‬حكومته ‬نفذت ‬أغلب ‬فقرات ‬البرنامج ‬ضمن ‬المدد‭ ‬المذكورة.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا