• الخميس 04 ربيع الأول 1439هـ - 23 نوفمبر 2017م

في حالة واحدة فقط

وزير الخارجية الأميركي: ترامب يستطيع استخدام القوة ضد كوريا الشمالية من دون الرجوع للكونجرس

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 31 أكتوبر 2017

واشنطن (د ب أ)-

قال وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون ووزير الدفاع جيمس ماتيس إن الرئيس دونالد ترامب يمكن أن يستخدم القوة ضد كوريا الشمالية فقط في حالة الهجوم الوشيك أو الفعلي على الولايات المتحدة.

وقال ماتيس، خلال إدلاء الوزيرين بشهادتيهما أمام لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ حول التعديل المحتمل لقانون عمره 16 عاماً حول التصريح باستخدام القوة العسكرية، إنه بخلاف ذلك سوف يحتاج ترامب لموافقة من الكونجرس.

وأضاف ماتيس، رداً على سؤال حول صلاحيات ترامب فيما يتعلق بالتصريح باستخدام القوة العسكرية في كوريا الشمالية، أن الدافع لذلك «في حالة كوريا الشمالية، سوف يكون هجوماً مباشرًا أو وشيكاً أو فعلياً ضد الولايات المتحدة».

وجاءت التعليقات في إطار جلسة استماع حول تعديل محتمل للتفويض من جانب الكونجرس لاستخدام القوة العسكرية، والذي ينطبق على محاربة الإرهاب ولكنه لا يشمل حالات معينة مثل كوريا الشمالية.

وحذر الاثنان من أن يتم تعديل القانون، ولكن تيلرسون قال إنه في حال تعديل الكونجرس له، ينبغي ألا ينطوي على قيود زمنية أو محددات جغرافية.

وأشار إلى أن القانون الحالي يعد «أساساً سليماً» للعمليات العسكرية الأميركية الجارية ضد تهديد الإرهاب.

من جانبه، قال ماتيس إنه سيرحب ببيان يتعلق باستمرار دعم القانون من الكونجرس، لكنه أضاف أنه لا ينبغي أن يتم إلغاء القانون الحالي حتى تتم إتاحة البديل.

يذكر أن قانون «التصريح باستخدام القوة العسكرية ضد الإرهابيين» سمح بإجراءات عسكرية ضد القاعدة وطالبان وغيرهما من مرتكبي هجمات 11 سبتمبر 2001 الإرهابية، كما سمح تصريح لاحق في العام التالي بحرب في العراق.

وأثار بعض أعضاء الكونجرس الشكوك حول ذلك القانون بعد مقتل أربعة جنود أميركيين في النيجر. وقال ماتيس إن تلك العملية لم تكن ضمن جهود مكافحة الإرهاب ولكن ضمن مهمة تدريب.