• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

بمقدار36.6 مليون درهم

«الهلال» تقدم مساعدات للمتضررين من فيضانات ماليزيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 22 يناير 2014

أبوظبي (وام)- تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، ودعم الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وبمتابعة من سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية رئيس هيئة الهلال الأحمر، توجه وفد من الهيئة إلى ماليزيا أمس لتقديم مساعدات للمتضررين من الفيضانات التي اجتاحت مناطق مختلفة في ماليزيا مؤخراً وغمرت عدة مناطق سكنية في منطقة بيكان وتسببت في دمار واسع لمنازل سكان مدينة كيلانتان عاصمة إقليم بيكان.

وخصصت الهيئة 36 مليوناً و668 ألف درهم لتقديم العون والمساعدة الإنسانية للمتأثرين من الفيضانات والأمطار الغزيرة التي استمرت عدة أيام متتالية في مختلف أنحاء الولايات الماليزية وكانت ولاية باهنج الأكثر تضرراً حيث أدت مياه الأمطار وفيضانات الأنهار لنزوح أكثر من 20 ألف أسرة من السكان في إقليم بيكان الذين تضررت مساكنهم وباتوا بلا مأوى.

وقال الدكتور حمدان مسلم المزروعي رئيس مجلس إدارة هيئة الهلال الأحمر إن الهيئة أرسلت وفداً لتفقد أحوال المتضررين من فيضانات الأنهار ومياه الأمطار وتقديم المساعدات الإنسانية العاجلة للمتضررين في مدينة كيلانتان وذلك بالتعاون مع سفارة الإمارات في العاصمة الماليزية كوالالمبور.

وأكد الدكتور محمد عتيق الفلاحي الأمين العام لهيئة الهلال الأحمر أن الهيئة تولي المناطق الأشد هشاشة مزيداً من الاهتمام والعناية وذلك بتوفير المساعدات الإغاثية وتنفيذ العديد من البرامج والمشاريع الإنسانية والتنموية للذين تضرروا من الكوارث الطبيعية والأزمات والنزاعات المسلحة في أكثر من 100 دولة حول العالم وذلك لصون وحماية الفئات الضعيفة التي عادة ما تكون في مقدمة ضحايا تلك الكوارث والأزمات وتحقيقا لرسالة الهلال الأحمر في حماية الحياة وحشد قوة الإنسانية لمساعدة الضعفاء والمنكوبين أينما كانوا.

وقالت نعيمة عيد المهيري نائبة الأمين العام للمساعدات الدولية بالهلال الأحمر إن فريق الهيئة سيعمل على تنفيذ هذه المبادرة الإنسانية من خلال إعادة تأهيل وصيانة أكثر من 20 ألف منزل دمرته مياه الأمطار والفيضانات مع توفير الاحتياجات الأساسية والمستلزمات الضرورية لتلك المنازل من الأسواق المحلية بماليزيا وتلمس احتياجات الأسر التي فقدت المأوى ولا تزال تواجه المعاناة في هذه الظروف الصعبة،كما سيستفيد أكثر من 100 ألف ماليزي من الذين دمرت منازلهم من هذه المساعدات وسيتمكنون من العودة إلى منازلهم ومزاولة حياتهم الطبيعية.

مساعدات إنسانية لـ 937 حالة في أم القيوين

أم القيوين (وام)- قدمت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي عبر فرع أم القيوين خلال العام الماضي حزمة من المساعدات الإنسانية للحالات المسجلة لدى الفرع الذين تغطيهم الهيئة بمساعداتها وعطائها الخيري والإنساني وذلك بالتعاون مع شركاء الهلال الأحمر الاستراتيجيين من المحسنين والمؤسسات الرسمية والخاصة بالدولة. وقال ناصر يوسف بن حضيبه مدير فرع الهلال الأحمر في أم القيوين أن الفرع قدم مساعدات إنسانية بقيمة إجمالية قدرها مليون و290 ألفا و485 درهما لعدد تسعمائة و37 حالة عدد أفرادها أربعة آلاف و283 فرداً من ذوي الدخل المحدود. وقدم الفرع مبلغ 256 ألفا و214 درهما لعدد 16 سجينا الذين ترتبت عليهم التزامات في قضايا مالية بالإضافة لمساعدة مائة و24 من المرضى الذين قررت اللجنة الطبية بالفرع تقديم مساعدات طبية لهم ومساعدتهم بشراء الأدوية ودفع تكاليف العمليات الجراحية وتوفير الأجهزة التعويضية لهم. وأشار ابن حضيبه إلى أن الخيام الرمضانية استقبلت خلال شهر رمضان الماضي وضمن المشاريع الموسمية التي ينفذها الفرع سنويا 24 ألفا و534 صائما طوال الشهر الفضيل وبلغت القيمة الإجمالية لمشروع إفطار صائم 233 ألفا و480 درهما وتم توزيع المير الرمضاني بمبلغ وقدره 211 ألفا و700 درهم على ستمائة و81 أسرة عدد أفرادها ثلاثة آلاف و843 فردا كما قام الفرع بتوزيع زكاة الفطر على 328 حالة وبمبلغ 164 ألف درهم. وذكر أن الفرع خصص لمشروع الأضاحي مبلغ 245 ألفا و688 درهما لتستفيد منه 925 حالة مسجلة لدى الفرع يبلغ عدد أفرادها أربعة آلاف و 704 أفراد كما قام الفرع بتيسير الحج لثلاثة حجاج لأداء فريضة الحج.

وتحقيقا لمبادرة الهلال الأحمر في تنفيذ مشروع كفارة اليمين والعقيقة والنذور قام فرع أم القيوين بتوزيع وجبات غذائية ولحوم ذبائح على 369 فردا . وأوضح ناصر بن حضيبه بأن فرع أم القيوين قدم مليونا و361 ألفا و593 درهما مصاريف دراسة لعدد 833 طالبا من الأسر الضعيفة. وكذلك رسوما دراسية لمعاهد خاصة لمساعدة وتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة وتوفير أجهزة لتسع حالات بمبلغ 214 ألفا و 806 دراهم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض