• الأحد 30 صفر 1439هـ - 19 نوفمبر 2017م

أبوظبي تستضيف الاجتماع الأول في منطقة الخليج

ملفات «ملاكمة آسيا» على طاولة «التنفيذي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 17 ديسمبر 2016

أمين الدوبلي (أبوظبي)

يعقد المكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي للملاكمة اجتماعه السنوي في العاشرة صباح اليوم، في فندق «هوليداي إن» في أبوظبي، وهو أول اجتماع قاري يعقد في المنطقة الخليجية وذلك في حضورالكازاخستاني سيريك كوناكباييف رئيس الاتحاد، والأوزبكستاني جوفور رحيموف الرئيس الفخري للاتحاد، والأعضاء باجدوليت تورخانوف، وبيتشاي شونهافجير، ويان يو من الصين، والعراقي بشار مصطفى عثمان، والسوري عيسى النصار، وسيسوفان سسينجزاف من لاوس، والفلبيني فيكتور فارجاس، والأردني وليد جرار، والماليزي وان عبدالحميد، والأوزبكستاني شيرزود تاشماتوف، والإندونيسية سيلواتي هادي، إضافة إلى أنس العتيبة رئيس الاتحاد المحلي عضو المكتب التنفيذي للاتحاد القاري.

ويناقش الاجتماع الذي سيمتد 3 ساعات العديد من الملفات الخاصة باللعبة في القارة.

وجاءت استضافة الاجتماع في أبوظبي لتحقيق العديد من الأهداف التي سعى إليها الاتحاد المحلي وفي مقدمتها تعزيز مكانة الإمارات على المستوى الدولي في اللعبة، وإبراز جهودها لتطوير اللعبة، وإيجاد منصة جديدة لوضع اللعبة في موضع الاعتبار على المستوى المحلي بهدف نشرها وإلقاء الضوء على تجربتها، خاصة أن الإمارات رائدة في اللعبة على المستوى الخليجي في وقت تترأس اللجنة التنظيمية التي يقودها الشيخ حامد بن خادم بن بطي آل حامد، وتستضيف المقر، حيث يتولى حسن الحمادي منصب الأمين. وسبق للإمارات أن استضافت أول بطولة خليجية للكبار، ووضعتها على أجندة اللجنة التنظيمية لتقام كل عام، كما أنها استضافت بطولتي الشباب والناشئين ليكون لهما حضور على المستوى الخليجي بحيث تقام كل منهما مرة كل عامين.

من ناحيته، قال أنس العتيبة إن الاجتماع فرصة جيدة لإعطاء مسؤولي المكتب التنفيذي في الاتحاد الآسيوي صورة واقعية عن الملاكمة في الإمارات، وتعريفهم بالمرافق والخدمات التي تمتلكها دولتنا على أمل استضافة بطولة قارية مستقبلا، خاصة أن اجتماع المكتب التنفيذي سيقر أجندة الموسم الجديد 2017 - 2018، كما انه سيعتمد التقرير المالي السنوي للعام المنقضي، ونحن نضع في قرارة أنفسنا هدف للمساهمة في رسم الصورة المضيئة لدولتنا على المستوى العالمي، وتحقيق التعاون الهادف مع الدول المتطورة في اللعبة في جوانب التدريب والتأهيل والمعسكرات».

تجدر الإشارة إلى أن التشكيل الجديد للاتحاد المحلي شهد تغييرا في منصب الرئيس حيث كان يتولاه الشيخ حامد بن خادم بن بطي آل حامد منذ تأسيسه وانضمامه إلى الاتحادين الآسيوي والدولي، والذي اعتذر عن الاستمرار نظراً لمشاغله، إلا أن مجلس الإدارة الحالي أكد أنه سيظل يسترشد برأيه في كل المناسبات والظروف، وأنه سيسير على نفس النهج والخطة التي وضعها المجلس السابق لتطوير أنشطة وبرامج اللعبة، وسيكثف التواصل مع الأندية في المرحلة المقبلة لنشر اللعبة، خاصة أن عدد لاعبي الإمارات المسجلين حتى الآن لم يتجاوز 200 لاعب. من جانبه، رحب حسن الحمادي بعقد الاجتماع لأول مرة في أبوظبي، مؤكداً أنه سيمثل محطة مهمة لتطوير اللعبة داخل الدولة، لأنه سيفتح آفاق التعاون المشترك مع كل الاتحادات الوطنية، لتبادل الخبرات مع الدول المتقدمة، مشيراً إلى أن الملاكمة لعبة أولمبية مهمة يمكن بأقل الإمكانات أن تحقق إنجازات في حال توفير بعض الدعم لها، والاتحاد لديه خطة استراتيجية تستهدف تحقيق اختراق آسيوي خلال 4 سنوات، وتجهيز بطل أو بطلين يمكن لهما أن يحققا التواجد العالمي خلال 8 سنوات.

وقال: لدينا خطة طموحة لتوسيع قاعدة الممارسة وزيادة المسابقات المحلية، للكشف عن المواهب وصقلها، وإعداد المنتخبات بأفضل صورة لكل المنافسات، وقد نجحنا في تجهيز الكثير من الكوادر المواطنة في المرحلة الأخيرة من مدربين وإداريين والحكام، ولدينا إنجازات خليجية وعربية يمكن البناء عليها، ولدينا لاعبين صغار في منتخبات الواعدين والناشئين والشباب يمكن الاعتماد عليهم في تطوير المستوى، وسنحرص على توفير فرص الاحتكاك المناسبة لهم جميعا من أجل الوصول للمعدلات الدولية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا