• الاثنين غرة ربيع الأول 1439هـ - 20 نوفمبر 2017م

مقتل مختطف جديد بسجون الحوثيين بالتعذيب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 31 أكتوبر 2017

صنعاء (الاتحاد)

قالت رابطة أمهات المختطفين اليمنيين، إن العشرات من أبنائهن المختطفين يتعرضون للتعذيب الشديد والممنهج داخل سجن الأمن السياسي وسجن احتياطي هبرة وعدد من السجون السرية لميليشيات الحوثي والمخلوع صالح الانقلابية في صنعاء.

ودانت أمهات المختطفين في وقفة احتجاجية، أمس، بصنعاء، استمرار عمليات الاختطاف والتعذيب حتى الموت الذي يتعرض له المختطفون والمخفيون قسراً في سجون الميليشيات الانقلابية.

وكشفت عن تعرض عدد من المختطفين للتعذيب الشديد داخل سجن هبرة في صنعاء، ما أدى إلى وفاة أحد المختطفين دون التأكد من هوية المختطف بسبب التكتم الشديد من مشرفي السجن، وربما نقله إلى جهة أخرى، وفق ما ذكر البيان الصادر عن الوقفة الاحتجاجية.

وأكد البيان أن هذه الجرائم لا تسقط بالتقادم، محملة الميليشيات الانقلابية المشرفة على سجن هبرة بصنعاء، مسؤولية حياة وسلامة جميع المختطفين والمخفيين قسراً.

وطالبت الأمهات المنظمات الحقوقية الدولية والمحلية تحمل مسؤولياتها الإنسانية والقانونية تجاه قضية المختطفين والمخفيين قسراً في سجون الحوثيين وسرعة التحرك لإنقاذ حياتهم وإطلاق سراحهم دون قيد أو شرط.

وكان تقرير أصدرته أمهات المختطفين اليمنيين، رصد 22 حالة قتل لمختطفين تحت التعذيب والتصفية الجسدية لهم في سجون الانقلابيين، خلال النصف الأول من العام الجاري 2017 فقط.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا