• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

بموجب اتفاقية تعاون بين الجانبين

«كلية فاطمة» تعد خريجي بكالوريوس طب الطوارئ للعمل في «إسعاف دبي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 05 يوليو 2015

دبي (الاتحاد)

وقعت كلية فاطمة للعلوم الصحية التابعة لمعهد التكنولوجيا التطبيقية ومؤسسة دبي لخدمات الإسعاف مذكرة تفاهم تقوم الكلية بموجبها بتخريج طلبة مواطنين من حملة البكالوريوس والدبلوم العالي في طب الطوارئ للعمل في المؤسسة بما يساهم في صناعة المزيد من الكوادر الوطنية المتخصصة اللازمة لتوطين هذا القطاع الحيوي المهم. وقع الاتفاقية عن كلية فاطمة للعلوم الصحية الدكتور أحمد عبدالمنان العور المدير التنفيذي لمعهد التكنولوجيا التطبيقية.. فيما وقعها عن مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف خليفة حسن الدراي المدير التنفيذي للمؤسسة بحضور نخبة من المسؤولين. وقال الدكتور أحمد العور إن كلية فاطمة للعلوم الصحية تملك جميع الإمكانيات البشرية والتقنية والمادية بجانب استراتيجية طموحة هدفها صناعة الكوادر الوطنية المتخصصة والحاصلة على درجتي الدبلوم العالي والبكالوريوس في الإسعاف وطب الطوارئ إضافة إلى التمريض والصيدلة والأشعة والعلاج الطبيعي بما يلبي احتياجات المستشفيات والمراكز الصحية وبالطبع مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف من الكفاءات الوطنية القادرة على القيام بكل المهام الصحية على الوجه الأكمل. وأشار إلى أن هذه المذكرة تضمن توفير فرص العمل المتخصصة للمواطنين الخريجين فور تخرجهم للعمل في «مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف» وهو الأمر الذي تنفذه الكلية بالفعل مع خريجي بقية التخصصات بالتعاون مع الجهات الحكومية المعنية ومنها شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة». وأكد أن خريجي كلية فاطمة للعلوم الصحية يتمتعون بقدرات علمية متخصصة وكفاءات مهنية تكفي ليلتحقوا مباشرة بالعمل دون الحاجة إلى التدريب، مما يشير إلى الدور الوطني المهم الذي تقوم به الكلية لرفد المجتمع الإماراتي بالكفاءات المواطنة المتخصصة في المجال الصحي الأمر الذي يسهم بحق في تطور النهضة الصحية في الدولة.

وأعرب العور عن تقديره للدور الكبير والمتميز الذي تقوم به مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف من خدمات الإسعاف وإنقاذ حياة المصابين.. مشيدا بتكريس التكنولوجيا لمصلحة تقديم الإسعاف في المؤسسة من خلال استخدامهم برامج تقنية متطورة لمتابعة سيارات الإسعافات ومتابعة لحظية للعلامات الحيوية للمصاب وإرسال الفحوصات وملخص حالة المصاب إلى الطبيب المعالج في المستشفى قبل وصول المصاب.

وأشار إلى تميز المؤسسة في أسطول سيارات الإسعافات الذي تمتلكه والمصنفة لمختلف الإصابات.. لافتا إلى أن مؤسسة دبي للإسعاف الوحيدة في المنطقة التي توفر سيارات إسعاف لحالات الولادة وسيارات أخرى لإجراء العمليات الجراحية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض