• الجمعة 28 صفر 1439هـ - 17 نوفمبر 2017م

رفع العلم العراقي فوق فيشخابور.. وخريف كردستاني ساخن لتقاسم تركة بارزاني

العبادي يطالب بفرض السلطة الاتحادية على كامل العراق

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 31 أكتوبر 2017

سرمد الطويل، باسل الخطيب (بغداد، السليمانية، أربيل)

قال رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي أمس، إن الأزمة ستتفاقم في العراق إذا لم تسيطر القوات الأمنية على منافذ تصدير النفط إلى تركيا، مطالبا بفرض السلطة الاتحادية على كامل العراق، في وقت توصلت القوات العراقية وقوات البيشمركة الكردية إلى اتفاق برعاية أميركية على نشر القوات الاتحادية العراقية عند معبر فيشخابور الاستراتيجي مع تركيا في شمال البلاد، حيث رفعت القوات العراقية العلم العراقي فوقه.

في حين رجحت أوساط كردية استمرار تداعيات تقاسم سلطات الرئاسة في إقليم كردستان العراق، وإعادة ترتيب البيت الكردي لاسيما على الصعيد السياسي، بعد أن هدأت نسبيا زوبعتها الأمنية، مع تزايد الضغوط الإقليمية والعراقية لتقسيم الإقليم لإدارتين أو منطقتين، تضم أولهما السليمانية وحلبجة، والأخرى أربيل ودهوك، بينما تواصل القوى السياسية الكردية المعارضة الضغط لتشكيل حكومة إنقاذ وطني تتولى إدارة المرحلة الانتقالية لحين إجراء الانتخابات. وقال متحدث رسمي باسم القوات العراقية المشتركة أمس، إن القوات الاتحادية رفعت العلم العراقي فوق معبر فيشخابور الحدودي. وأكد المتحدث الرسمي باسم مليشيات «الحشد الشعبي» النائب أحمد الأسدي، أن القوات الاتحادية وصلت إلى المعبر الحدودي واستلمته بشكل كامل.

وأكد مصدر حكومي عراقي توصل القوات العراقية والبيشمركة إلى اتفاق برعاية أميركية، على نشر القوات الاتحادية عند معبر فيشخابور، وفي سبع مناطق متنازع عليها، فضلاً عن نشرها بمعبر فيشخابور بالاشتراك مع قوات أميركية.

وأفاد مصدر في قيادة عمليات نينوى بأن اتفاقاً أبرم بين الجيش العراقي والبيشمركة على إدارة مشتركة لمناطق المحمودية، الشيخان، سحيلة، القوش، فايدة ومقلوبة بين محافظتي نينوى ودهوك، والخازر والكوير بين نينوى وأربيل، مبيناً أن باقي مناطق سهل نينوى ومخمور ستخضع لقيادة عراقية فقط، فضلاً عن سنجار وزمار وربيعة. وكشف النائب المسيحي عماد يوخنا أن انسحاب البيشمركة سيتم خلال الـ24 ساعة المقبلة، لتتم إعادة انتشار القوات الاتحادية فيها.

واستبق ذلك التطور، تصريح لرئيس الوزراء العراقي، طالب فيه فرض السلطة الاتحادية على كامل العراق. ونقل مكتب العبادي عنه القول في حديث هاتفي مع وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون، إن السلطة الاتحادية لا ترغب بأن تترك الأمور مفتوحة، كما حصل في السنوات السابقة، بل ينبغي أن تفرض سيطرتها على عموم البلاد ومنافذها الحدودية، غير أن الجانب الكردي بطيء في تنفيذ هذا الأمر. ... المزيد