• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

الجيش السوري و«حزب الله» يحاصران الزبداني

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 04 يوليو 2015

(رويترز)

قال الجيش السوري وجماعة «حزب الله» اللبنانية إنهما شنا هجوما بريا وجويا كبيرا على مدينة الزبداني اليوم السبت ويشددان حصار المقاتلين المتحصنين داخل المدينة. ويسعى الجيش السوري مع «حزب الله» المتحالف معه منذ فترة طويلة لانتزاع السيطرة على الزبداني من قبضة المتشددين السنة. والمدينة قريبة من طريق بيروت دمشق الرئيسي الذي يربط البلدين، وتمثل السيطرة عليها مكسبا استراتيجيا لحكومة الرئيس بشار الأسد.

وقال الجيش السوري «بدأت وحدات من قواتنا المسلحة بالتعاون مع المقاومة اللبنانية عملية عسكرية واسعة في مدينة الزبداني بريف دمشق بعد أن أحكمت حصار التنظيمات الإرهابية المتحصنة في المدينة وتتقدم حاليا باتجاه أهدافها من عدة محاور وتكبد الإرهابيين خسائر كبيرة بالأفراد والعتاد». وأضاف الجيش أيضا أنه احكم سيطرته على قلعة التل غرب الزبداني.

ويقول مقاتلو المعارضة إنهم زرعوا الألغام حول المدينة شبه المهجورة وإنهم مستعدون بشكل جيد لصد الهجوم. وقالت مصادر من المعارضة إن الهجوم بدأ فجرا بإطلاق كثيف للصواريخ تحت قصف جوي مركز بعشرات الغارات وانتشار واسع للقوات البرية.

وقال قيادي بكتيبة أحرار الشام إن مقاتلي المعارضين المسلحين استخدموا دبابات روسية الصنع استولوا عليها من الجيش ومدفعية بعيدة المدى لقصف مواقع الجيش ومنعوا تقدم قواته. وأضاف من ساحة المعركة أن «القصف لا يتوقف من الجو.. من طائرات الهليكوبتر والقذائف تطلق من مدرعات. إنهم يحاولون التقدم».

ويشتبك الجيش السوري والمقاتلون المؤيدون للحكومة مع مقاتلي المعارضة في المنطقة الجبلية الواقعة إلى الشمال من العاصمة. ومن بين جماعات المعارضة الموجودة بالمنطقة جبهة النصرة جناح تنظيم «القاعد»ة في سوريا.

وكثف «حزب الله» المدعوم من إيران وهي حليفة رئيسية للأسد في الحرب هجومه على مواقع على طول منطقة جبال القلمون على جانبي الحدود السورية اللبنانية في الأشهر الماضية. ويهدف الهجوم إلى قطع طرق إمداد الأسلحة لقوات المعارضة على طول الحدود الوعرة التي يسهل اختراقها.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا