• الثلاثاء 02 ربيع الأول 1439هـ - 21 نوفمبر 2017م
  03:27    الرئاسة المصرية تؤكد ان السيسي سيلتقي سعد الحريري الثلاثاء        03:50    المرصد السوري: مقتل شخص وإصابة 6 جراء سقوط قذائف على دمشق    

«طالبان» تحذر من تدهور صحة رهينة أميركي ومقتل 9 شرطيين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 31 أكتوبر 2017

كابول (وكالات)

قالت حركة طالبان الأفغانية أمس إن أستاذا جامعيا أميركيا مخطوفا في أفغانستان مريض للغاية وبحاجة لرعاية طبية عاجلة، وتعرض الأستاذ الأميركي كيفن كينج للخطف مع زميل استرالي له في الجامعة الأميركية في أفغانستان تحت تهديد السلاح في كابول العام الماضي، وقال ذبيح الله مجاهد المتحدث باسم طالبان إن كينج يعاني من مرض «خطير» في القلب ومشاكل في الكليتين، وأضاف في بيان «اشتد عليه المرض، تورمت قدماه وأحيانا يفقد الوعي وتسوء حالته كل يوم».

«حاولنا علاجه من وقت لآخر ولكن ليس لدينا منشآت طبية لأننا في حالة حرب»، وكان كينج وزميله الاسترالي تيموثي ويكس خطفا في أغسطس عام 2016 أثناء عودتهما إلى مجمع في العاصمة الأفغانية.

ويعتقد مسؤولون أفغان وغربيون أنهما محتجزان لدى شبكة حقاني المتشددة التي تربطها صلات بطالبان التي نفذت العديد من جرائم الخطف من قبل. واعترف المسؤولون بتنفيذ محاولة إنقاذ فاشلة في شرق أفغانستان بعد شهور من خطفهما.

ويأتي بيان طالبان بعد نحو أسبوعين من إنقاذ قوات باكستانية للكندي جوشوا بويل وزوجته الأميركية كيتلان كولمان اللذين كانت شبكة حقاني تحتجزهما منذ خطفهما في 2012 من منطقة قرب الحدود الأفغانية، وبثت حركة طالبان في وقت سابق من هذا العام تسجيل فيديو لكينج وويكس ناشدا فيه الحكومة الإفراج عن سجناء من طالبان مقابل حريتهما، وأصبح خطف شخصيات بارزة عملا مربحا بالنسبة لطالبان وجماعات متشددة أخرى في أفغانستان للمطالبة بفدى كبيرة أو الإفراج عن أعضاء لهم من السجون.

من جهة أخرى قتل تسعة من رجال الشرطة الأفغانية وأصيب أربعة آخرون صباح أمس، بعدما شن مسلحو طالبان هجوما على مركز عسكري بإقليم جزنة.

وقال أحمد فقيري فقيري العضو بمجلس الإقليم إن مسلحي طالبان دمروا المركز الأمني في منطقة خوهياني بجنوب شرق البلاد. وأكدت عزيزة مايسام، العضو أيضا بمجلس الإقليم وقوع خسائر في صفوف أفراد الشرطة، وقالت إن مسلحي طالبان هاجموا مراكز أمنية في عدة مناطق تشمل العاصمة، مدينة جزنة، وأضافت مايسام أن قوات الأمن الأفغانية صدت الهجمات، موضحا أن طالبان تكبدت خسائر بشرية كبيرة.وكان 19 من أفراد الشرطة الأفغانية قد قتلوا أمس الأول في هجمات لتنظيم طالبان بإقليمي قندوز بشمال شرق البلاد وزابل بجنوب أفغانستان.