• الخميس 04 ربيع الأول 1439هـ - 23 نوفمبر 2017م

«المرزوم» تستعد لاستقبال الصقارين وهواة الصيد والزوار غداً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 31 أكتوبر 2017

منطقة الظفرة (الاتحاد)

تعلن محمية المرزوم للصيد في منطقة الظفرة عن بدء فعاليات موسمها الثالث ابتداءً من الغد لتستمر حتى شهر فبراير 2018، إذ تستقبل المحمية الصقارين وهواة الصيد والزوار للاستمتاع بالطبيعة والبيئة الخلابة التي تمتاز بها المحمية، إلى جانب ممارسة هواية الصيد، وفق رسوم رمزية في متناول الجميع.

وقال عبيد خلفان المزروعي، مدير إدارة التخطيط والمشاريع في لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية – الجهة المُشرفة على المحمية، إن محمية المرزوم مُتاحة لكل أبناء الإمارات وزوارها وللسياح على مدار موسم الصيد، مشيراً إلى أنها تختلف عن غيرها من محميات الحياة البرية في شتى أنحاء العالم، كما أنها تعد الأولى من نوعها من حيث التركيز على الصيد بالصقارة.

وأكد أن هذه المبادرة تأتي استكمالاً لتوجيهات القيادة الرشيدة في دعم هذا النوع من الرياضات التقليدية والتراثية لأبناء دولة الإمارات، وانطلاقاً من الاهتمام الكبير الذي أولاه المغفور له بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه، للصقارة، باعتبارها إرثاً ثقافياً مهماً، وجزءاً لا يتجزأ من الهوية الوطنية والتراث الإماراتي، حيث تتيح المحمية المجال للصقارين لممارسة هذه الهواية الأصيلة دون تحمل عناء السفر إلى خارج الدولة، وضمن إطار الصيد المُستدام، وفقاً لقانون الصيد في إمارة أبوظبي.

وأوضح المزروعي أن لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية حرصت على تخصيص محمية المرزوم كمنطقة خاصة لممارسة الصقارة بالطرق التقليدية القديمة، إلى جانب الصيد بالسلوقي وغيرها، وبما يتماشى مع قانون الصيد الصادر عن دائرة البيئة بأبوظبي، والذي يقضي بتحديد مواسم ومناطق وأدوات الصيد المسموح باستخدامها داخل الإمارة.

ولفت إلى أنّ أهداف المحمية تتمثل في تقديم تجربة ثقافية وسياحية فريدة للصيد التقليدي في دولة الإمارات عبر موقع مميز وباستخدام وسائل تنقل بدائية، مع الحرص على استدامة الأنواع، وتعزيز الوعي بالصقارة وصون البيئة والتراث، والتأكيد في الوقت ذاته على الدور المهم الذي تقوم به إمارة أبوظبي لترسيخ مبادئ الصيد المُستدام، إضافة لتعزيز الاعتراف الدولي بالصقارة كتراث ثقافي إنساني.

من جانبه، قال أحمد بن هياي المنصوري، مدير محمية المرزوم للصيد، إن المحمية استقطبت في موسمها الثاني (نوفمبر 2016 - فبراير 2016) أفواجاً كبيرة من الصقارين والسياح العرب والأجانب، وخاصة من عشاق الصقارة والسياحة الصحراوية، منهم نحو 1000 صقار و150 طفلاً برفقة ذويه، إضافة للعديد من ممثلي وسائل الإعلام المحلية والعربية والدولية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا