• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

«كهرباء ومياه دبي» تشارك في القمة العالمية لطاقة المستقبل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 19 يناير 2015

دبي (الاتحاد)

تشارك هيئة كهرباء ومياه دبي في القمة العالمية لطاقة المستقبل 2015 التي تبدأ اليوم في العاصمة أبوظبي، وتناقش القمة استكشاف فرص الاستثمار المتنامية في قطاع الطاقة النظيفة في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا، التي تعد من الأسواق الواعدة للطاقة المتجددة في العالم.

وتشارك الهيئة كراعٍ بلاتيني للقمة، بجناح كبير، بالإضافة إلى مشاركة المجلس الأعلى للطاقة في دبي، وعدد من المؤسسات والشركات التابعة للمجلس والهيئة منها «اتحاد اسكو»، و»ماي دبي»، و»إمباور»، و»مركز دبي المتميز لضبط الكربون».

وقال سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي: القمة منصة عالمية تساهم في تعزيز المعرفة والبحث والتطوير المؤسسي والالتقاء بخبراء الطاقة المتجددة والنظيفة وتبادل الخبرات والتجارب معهم والتعرف إلى أحدث التقنيات والممارسات بهدف بلورة حلول مبتكرة في مجال الطاقة تسهم في بناء مستقبل مستدام للجميع وتوحيد الجهود للتصدي للتحديات الراهنة التي تواجه هذا القطاع.

وأشاد الطاير بالعلاقة الاستراتيجية التي تربط الهيئة بشركة «مصدر» كشريك استراتيجي في مجال الطاقة، وذلك ضمن رؤيتها في أن تصبح مؤسسة مستدامة على مستوى عالمي، وسعياً لتعزيز صدارة الدولة في مجالات الاستثمار بالطاقة المتجددة، حيث تتكامل الجهود المشتركة لتقديم أفضل الخدمات وفق أعلى المستويات والممارسات العالمية خاصة في قطاع الطاقة النظيفة.

وأضاف: تحرص الهيئة على المشاركة في الفعاليات الوطنية والعالمية بهدف تبادل التجارب والخبرات وأفضل الممارسات مع مختلف الجهات المعنية، في سبيل تحقيق رؤيتها في أن تصبح مؤسسة مستدامة على مستوى عالمي.

وتستعرض الهيئة من خلال منصتها أهم برامجها ومبادراتها في مجال الاستدامة والطاقة المتجددة والنظيفة، ومن بينها مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية، وهو المشروع الرائد الذي يتبناه المجلس الأعلى للطاقة في دبي وتقوم على إدارته وتشغيله هيئة كهرباء ومياه دبي، وستصل القدرة الإنتاجية للمشروع إلى 1000 ميجاوات عند اكتمال جميع مراحله في عام 2030، أي ما نسبته 5% من إجمالي إنتاج الطاقة في دبي، باستثمارات تقارب 12 مليار درهم بحلول عام 2030. ومن المتوقع أن يبدأ تشغيل المرحلة الثانية التي تم زيادة قدرتها إلى 200 ميجاوات بحلول عام 2017.

كما تستعرض الهيئة مبادراتها الذكية الثلاث في إطار مبادرة «دبي الذكية»، لتحويل دبي إلى المدينة الأذكى في العالم وتعزيز الاستدامة، وتشمل مبادرات الهيئة ربط الطاقة الشمسية في المنازل والمباني، والتطبيقات الذكية من خلال عدادات وشبكات ذكية، وإنشاء بنية تحتية ومحطات شحن للسيارات الكهربائية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا