• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

فريق أبوظبي ضمن العشرة الأوائل في السباق

«الإطارات» تخلط أوراق اليوم الثاني من رالي بولندا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 05 يوليو 2015

أبوظبي (الاتحاد)

أنهى فريق سيتروين توتال أبوظبي العالمي للراليات منافسات اليوم الثاني من رالي بولندا، الجولة السابعة من بطولة العالم ضمن قائمة العشرة الأوائل، حيث احتل البريطاني كريس ميك المركز الثامن في حين جاء زميله في الفريق النرويجي مادس أوستبيرج المركز العاشر على متن DS3 WRCوذلك بعد يوم قلبت فيه «معادلة الإطارات» طاولة التوقعات رأساً على عقب!

وقطع فريق أبوظبي 155 كلم من المراحل الخاصة بالسرعة، فيما وصف بالمراحل الخادعة مع منعطفات ذات نقاط عمياء تتطلب القيادة بسرعات قصوى وبقلب من حديد بمعدل 130 كلم/‏‏س. وجاء ذلك رغم أن النصف الأول من اليوم الثاني كان يسير على أفضل ما يرام، إذ نجح خلاله ميك من التقدم إلى المركز الخامس، على متن سيارة تم إعادة بنائها من جديد في وقت قياسي يوم الخميس الماضي، بعد الحادث الذي تعرض له خلال تجارب الشيكداون (التجارب الرسمية للرالي) وأدى إلى دوران السيارة حول نفسها أربع مرات، أما مادس أوستبيرج، فكان يحاول الوصول إلى وتيرة قيادة ثابتة وترجمة إحساسه الجيد مع السيارة إلى أزمنة منافسة.

وبعد خوض الفرق للمراحل الأربع الأولى، كان لابد من اختيار الإطارات لخوض غمار النصف الثاني من اليوم، فوقع اختيار كريس ميك على الإطارات ذات التركيبة الناعمة، في حين اختار أوستبيرج أن يستخدم إطارين ناعمين وإطارين ذا تركيبة قاسية، إلا أن المعادلة لم تكن كما كان متوقعاً لها أن تكون، حيث أدت الحرارة العالية الناتجة عن الاحتكاك إلى تآكل الإطارات أسرع مما كان متوقعاً، الأمر الذي أدى إلى فقدان ميك لأكثر من 20 ثانية قبل أن ينزلق في المرحلة الثامنة وينهي يومه محتلاً المركز الثامن، ولم يكن أوستبيرج أفضل حظاً، إذ فقدت سيارته كل ما تحمل كلمة «تماسك» من معنى ليكتفي في نهاية اليوم الثاني بالمركز العاشر في الترتيب العام المؤقت.

وفي فئة بطولة العالم للراليات للناشئين، نجح سائق فريق أبوظبي للسباقات محمد المطوّع وملاحه ستيفن مكاولي من انهاء اليوم الثاني بالاعتماد على استراتيجية القيادة الحذرة، إلا أن الحذر لم يمنع القدر، ففي المرحلة السادسة، اضطر السائق الإماراتي للتوقف واستبدال الإطار الخلفي الأيسر الذي تعرض للانثقاب بشكل مفاجئ!

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا