• الأحد 30 صفر 1439هـ - 19 نوفمبر 2017م

خلال جلسة نقاشية بمؤتمر ومعرض الطرق الأول في دبي

الزفين: حوادث الدهس تمثل 25% من إجمالي الوفيات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 31 أكتوبر 2017

تحرير الأمير (دبي)

كشف اللواء محمد سيف الزفين، رئيس مجلس المرور الاتحادي ومساعد القائد لشرطة دبي لشؤون العمليات، عن توصيات لتحقيق الهدف الاستراتيجي بالوصول إلى رؤية «صفر وفيات» عبر رفع سن قيادة الدراجة النارية، مع خفض السن القانوني لقيادة المركبات، موضحا أن مجلس المرور الاتحادي بصدد وضع خطط لاستخدام الرادارات الإلكترونية.

واستعرض الزفين تجربة إمارة دبي في تخفيض حوادث الوفيات، حيث تحدث عن الأهداف الاستراتيجية لشرطة دبي، لافتا أنه لا توجد دولة بالعالم يمكنها تحقيق «صفر حوادث»، قائلا: إن حوادث الدهس تمثل 25% من إجمالي الوفيات، أما قطع الإشارة الحمراء فتشكل 2%، والقيادة بطيش وتهور 15%، مشيرا إلى تعاون الجمهور في التبليغ عن المخالفين، ووجود تطبيقات ذكية مربوطة بأنظمة شرطة دبي يمكن تحميلها على الهواتف الذكية يتم بواسطتها تصوير المخالفين ثم يتم استقبال الصورة تلقائيا على أجهزة المعلومات للشرطة، وفي المقابل تم تطبيق نظام «النقاط البيضاء» منذ سنوات لمكافأة السائقين الملتزمين بقواعد المرور.

وكان مؤتمر ومعرض الطرق الأول بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، بمركز دبي التجاري العالمي، قد نظم حلقة نقاشية بقاعة راشد بالمركز حملت عنوان «نحو خفض مستوى الوفيات والإصابات الخطيرة في دول مجلس التعاون الخليجي»، ضمت المهندسة ميثاء بن عدي، المدير التنفيذي لمؤسسة المرور والطرق بهيئة الطرق والمواصلات، والزفين، والمهندس حمد العيسري، رئيس سلامة الطرق بشركة تنمية نفط عُمان، وسليم ريفاس، مدير فرع البنك الإسلامي للتنمية – جدة.واستعرضت المهندسة ميثاء بن عدي، الأفكار الذكية والحلول الابتكارية التي ساعدت على توفر بنية تحتية متطورة تضمن سلامة الطرق مشيرة إلى وجود خطة موحدة متكاملة بين جميع قطاعات ومؤسسات الهيئة، وإصدار استراتيجية للسلامة المرورية ارتكزت على رؤية «صفر حوادث»، وتحدثت بن عدي بلغة الأرقام قائلة إن انخفاض نسبة الوفيات الناتجة عن حوادث الطرق من 21.7 حالة وفاة لكل 100 ألف في عام 2007 إلى 3.5 حالة وفاة لكل 100 ألف في 2016، وانخفاض وفيات المشاة على نفس المؤشر السكاني من 9.5 في 2007 إلى حالة واحدة في العام 2016، وانخفاض الوفيات الناجمة عن حوادث الطرق من 332 شخصا في 2007 إلى 145 شخصا في 2016 وإلى 60 شخصا في 2017 كلها دلالات واضحة على نجاح خطة دبي.وأوضحت أن مؤسسة المرور والطرق طورت برنامجا شاملا للتدقيق على سلامة الطرق منذ العام 2008، حيث تم التدقيق على 6.500 كيلو متر من مسارات الطرق في دبي، وأنه تم تحديد 4000 ملاحظة متعلقة بالمخاطر المحتملة، كما تم وضع برامج خاصة لمعالجة هذه المخاطر.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا