• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

تستضيفه الشارقة في فبراير المقبل

«شروق» تستقبل طلبات المشاركة في المنتدى العالمي للاستثمار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 19 يناير 2015

الشارقة (الاتحاد)

تواصل هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير «شروق» استقبال طلبات المشاركة في النسخة الثانية عشرة من المنتدى العالمي للاستثمار المباشر، التي ستقام تحت شعار «حيث يلتقي الشرق والغرب»، وتعقد في إمارة الشارقة خلال الفترة من 8-10 ‬فبراير ‬المقبل.

ويأتي تنظيم المنتدى العالمي للاستثمار الأجنبي المباشر في الشارقة للعام 2015 ليسجل إنجازاً جديداً للإمارة، بعد أن سبق انعقاد المؤتمر خلال السنوات الماضية في كبريات المدن الرئيسية العالمية مثل أمستردام، وبروكسل، ولندن، وفالنسيا، وبولونيا، وفيلينوس، وتالين، وشنجهاي، وفيلادلفيا.

ويتضمن المنتدى ست جلسات حوار مهمة، وعدداً من الكلمات التي يلقيها كبار رجال الأعمال، ويتيح فرصة استكشاف إمارة الشارقة ومدى تطورها خلال السنوات الثلاث الماضية.وأكد مروان بن جاسم السركال، المدير التنفيذي لـ«شروق»، أهمية المنتدى العالمي الذي يقام في إمارة الشارقة، ويُعتبر المنصة العالمية الرائدة في مجال الاستثمار الأجنبي المباشر.

وأضاف: «نتطلع إلى عرض فرص الاستثمار الأجنبي المباشر واسعة النطاق في الشارقة، ضمن قطاعات متنوعة تلبي تطلعات مختلف المشاركين. وسيغطي المؤتمر عدة مواضيع ذات صلة بمناخ الأعمال العالمي مستقبلاً، والجغرافيا السياسية، والبنى التحتية، والتمويل العابر للحدود، وتطوير المواهب».

وتبدأ فعاليات المنتدى يوم الأحد، الثامن من فبراير، بجولة للمشاركين بالمنتدى تشمل قطاعات الأعمال والمعالم الثقافية والوجهات الترفيهية في إمارة الشارقة، بما في ذلك المناطق الحرة، وغرفة تجارة وصناعة الشارقة، ومشروع قلب الشارقة.

وتفتتح أعمال المنتدى يوم الاثنين، التاسع من فبراير، بكلمة يلقيها السير تيم بيرنرز، لي مخترع شبكة الإنترنت، وأحد أعظم المخترعين على مر العصور، يليها الجلسة الأولى تحت عنوان «الشرق يلتقي الغرب: الجغرافية السياسية والاستثمار الأجنبي المباشر»، والتي تتناول دور الدبلوماسية في المعاملات التجارية عبر الحدود، ولاسيما في المناطق التي تعاني من الاضطرابات، وانخفاض مستوى الشفافية، أو المخاطر الأمنية. وتستكشف الجلسة الثانية التي تُقام تحت عنوان «البنى التحتية العالمية: تعزيز الاستثمار الأجنبي المباشر»، الأهمية المصيرية للمطارات، والموانئ البحرية في نقل المسافرين، والقضايا الرئيسية فيما بينها.

وتتناول الكلمة الرئيسية الثانية «كيف غيّرت شركة طيران آسيا طريقة مزاولة الأعمال عبر حدود جنوب شرق آسيا، وإستراتيجية المجموعة في الاستثمار الأجنبي المباشر»، يلقيها توني فرنانديز، مؤسس شركة طيران آسيا. وتدرس جلسة «تلاشي الحدود: خيارات التمويل عبر الحدود للاستثمار الأجنبي المباشر» مصادر بديلة للتمويل للمشاريع القائمة في الخارج. وتقام الجلسة الأخيرة لهذا اليوم تحت عنوان «إجتياز البيروقراطية: كسر حواجز الاستثمار الأجنبي المباشر»، وتتناول المواقع الأفضل من حيث خفض الروتين، والوسائل التي إبتكرتها الشركات للتحايل على صعوبات إصدار أذونات العمل والإقامة.

وتضم قائمة كبار المتحدثين والمشاركين في الجلسات، مشعل كانو، نائب رئيس مجلس إدارة «مجموعة كانو»، ومظفر هشام، المدير التنفيذي لمصرف «ماي بنك»، وبدر جعفر، الرئيس التنفيذي لشركة «الهلال للمشاريع».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا