• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

تتلقى دعماً من «الهلال الأحمر» الإماراتية

«تكية خاصكي سلطان» ملاذ فقراء القدس

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 05 يوليو 2015

Ihab Abd Elaziz

نظير طه (القدس المحتلة)

منذ بنائها عام 1552م بأمر من روكسلانة زوجة السلطان سليمان القانوني، لإطعام الفقراء وطلاب العلم والوافدين إلى مدينة القدس والمسجد الأقصى المبارك، لا تزال تكية خاصكي سلطان الواقعة في جوار الأقصى المبارك في مدينة القدس، ملاذاً للفقراء والجياع والمساكين ليس فقط في المدينة لوحدها، بل لزوارها الذين يتوافدون إليها من مختلف الأراضي الفلسطينية خاصة خلال شهر رمضان، حيث يبلغ عددهم بالآلاف. وتتكون التكية التي تكفلت هيئة الهلال الأحمر الإماراتية خلال السنوات الأخيرة بدفع تكاليف نفقات إعداد الطعام فيها لفقراء القدس، خاصة من المصلين في المسجد الأقصى، وأهالي البلدة القديمة الذين يعانون ضيق الحال، من مطبخ ضخم وفرنين ومطهرة للاغتسال والوضوء وخمسة وخمسين حجرة لسكن المجاورين إضافة إلى مسجد قامت خاصكي سلطان بإلحاقه بالتكية بعد بنائها.

وقف خيري

ويقول فضيلة الشيخ عزام الخطيب مدير الأوقاف الإسلامية في القدس إن تكية «خاصكي سلطان» التابعة لدائرة الأوقاف الإسلامية تقوم بتقديم وجبات إفطار رمضانية خاصة يومياً وتوزعها على الوافدين إليها من العائلات المقدسية المستورة، وتنقل بعض هذه الوجبات إلى بيوت فقراء المدينة. وأضاف أن التكية تعد يومياً أكثر من ألف وجبة طعام لتوزيعها على الصائمين القادمين إلى الأقصى والمحتاجين من أبناء البلدة القديمة في القدس الذين يعانون صعوبة الحياة، خاصة من عاد منهم إلى المدينة المقدسة لتثبيت وجوده فيها بعد قيام الاحتلال ببناء الجدار العازل حول القدس، معرباً عن شكره وتقديره المحسنين الذين يساهمون مساهمة فعالة في تقديم العون للتكية، وخص بالذكر هيئة الهلال الأحمر الإماراتية حيث تتكفل بنفقات التكية طوال العام.

إقبال متزايد

وأشار مدير الأوقاف الإسلامية في القدس إلى أن عمل التكية يزداد ويتضاعف في شهر رمضان ليستوعب أكبر عدد من العائلات التي تتناول الوجبات في بيوتها، إضافة إلى ازدياد الأعداد والإقبال على التكية يوم الجمعة بوجود المصلين من أبناء الضفة الغربية، موضحاً أن التكية يعتمد عليها عدد كبير من الفقراء والمحتاجين، وحاجاتها المادية في تزايد نظراً إلى غلاء أسعار السلع، والفقر والبطالة التي يعيشها المواطنون. من جهته قال عبد الله عجاج مشرف تكية خاصكي سلطان، إن هذه التكية تعمل طوال العام خمسة أيام في الأسبوع لتوفير وجبات الطعام لسكان المدينة ومن حولها، أما في شهر رمضان فيبدأ العاملون في التكية يومهم من السادسة صباحاً في تحضير وجبات الإفطار المكوّنة من الحساء والأرز واللحم والدجاج طوال أيام الشهر الكريم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا