• الجمعة 05 ربيع الأول 1439هـ - 24 نوفمبر 2017م

ليس للنشر

فن التهوين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 31 أكتوبر 2017

خليفة جمعة الرميثي

يحكى أن حكيم الصين كونفوشيوس سأل تلاميذه عن رأيهم لو استمر هطول المطر بغزاره لشهرين متتاليين على منطقتهم فماذا يفعلون؟ فأجابه أحدهم بأنها كارثة، وسيصاب الناس بالخوف والهلع وستتهدم بيوتهم وسوف يهربون إلى قمم الجبال! فسأل الحكيم تلميذه الآخر فأجاب بأنها فرصة كبيرة أن نصنع سداً يمنع المطر من إغراق بلدتنا ليصبح نهراً نستفيد منه لسقاية حقولنا ومزارعنا ونقل بضائعنا وسوف تتولد وظائف وأعمال جديدة، وهذا الأمر فيه الكثير من الخير. ويروي أحد قيادات شركة «آبل» أن ستيف جوبز كان في كل مرة تحدث مشكلة كبيرة تربك مهندسي الشركة أو الإدارة المالية يعلق: «لا تقلقوا هذه فرصة للإلهام والتحدي وتطوير أنفسنا ومنتجاتنا»، وفي كل مرة كان ينتج منتجات تبهر العالم، فالعظماء والناجحون على مر التاريخ لا يضخمون أي أمر يحدث لهم، فالتهوين أولى خطوات الحل، ففي علوم التنمية البشرية فن يسمى «فن التهوين»، وهو من مجلبات السعادة، فكل بسيط هين يمكن التعامل معه والسيطرة عليه، وكلما صنعنا جبالاً من المشكلات ازداد ارتقاؤها صعوبة.

وهذا يقودنا لما قاله صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان سابقاً إذا ما انتهى آخر برميل نفط لدينا ماذا سوف نفعل؟ حينما كانت أسعار النفط عالية كانت الأمور كلها «طيبة»، ولكن وكما يقول المثل المحلي بعد تدني الأسعار «يعرف الرجل من الرجيجيل»، حيث كانت فرصة لنا لنعلم ما يجب علينا فعله، فهناك من ارتبك واعتبرها كارثة «لأنه لا يعرف كيف يدير أموره إلا بالإنفاق الباذخ وجيش من المستشارين»، وهناك من كان مطمئن القلب ويعمل على إيجاد البدائل لماذا؟ «لنحتفل بتصدير آخر برميل نفط»، والحمد لله أن لدينا قادة يعلمون كيف يديرون الأمور، فهذه الخطة الاستراتيجية لدولة الإمارات اجتمع عليها أصحاب السمو أولياء العهود في إمارات الدولة ومجلس وزراء فيه 9 وزيرات يفتخر بهن الوطن وأصغر وزير للذكاء الصناعي لمخاطبة أجيال المستقبل» مع تعاون 400 مسؤول حكومي في مختلف القطاعات المحلية والاتحادية لوضع حجر الأساس للإمارات عام 2071 معتمدة على الخطوات والنجاحات التي تمت سابقاً لإنجاح رؤية الإمارات، حيث جرى إطلاق 5 استراتيجيات طويلة المدى من خلال 120 مبادرة، وكل ذلك يهدف إلى توحيد العمل الحكومي كمنظومة واحدة على المستويين الاتحادي والمحلي في خطوات طويلة المدى وتقييمها بشكل سنوي «فتهوين لوحده قد يدمر إذا لم يكن معه العزم ليولد النجاح»، وقديماً قال أبو الطيب المتنبي: وتعظم في عين الصغير صغارها... وتصغر في عين العظيم العظائم!

     
 

الحكمة وبعد النظر

الحمدلله علي أن من الله سبحانه وتعالى نعم عديدة علي دولة الإمارات العربية المتحدة دولة ذات سيادة ومن نعم الله سبحانه وتعالى علي دولة الإمارات أن من الله عليها برجال ذات مواصفات خاصة وعقلية رائعه تهتم بأمور دولتها وشعبها وتعمل من حاضر رائع ومستقبل اروع تنافس الدول الحضارية الكبرى في جميع مجالاتها من أجل حياه سعيدة لشعبها. وعلي رأس هؤلاء الرجال صاحب السمو الشيخ /زايد بن سلطان آل نهيان غفرالله له واعلي مقامه في الدنيا والآخرة ولا نستغرب أن كان هناك شيء من يبهر العقل من مبادرات في تطوير الدوله من شيوخها وخاصة صاحب السمو الشيخ / محمد بن زايد آل نهيان أو صاحب السمو الشيخ / محمد بن راشد آل مكتوم

أبو محمد | 2017-10-31

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا