• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  05:39    وفاة مواطنة وإصابة زوجها وابنها في حريق برأس الخيمة     

شخصيات وألقاب

العباس أبو الفضل.. ساقي الحرمين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 05 يوليو 2015

محمد أحمد (القاهرة)

العباس بن عبد المطلب صحابي جليل، يكنى «أبا الفضل» كان وصولاً للرحم والأهل لا يضن بجهد ولا مال، فطناً إلى حد الدهاء، له مكانة رفيعة في قريش، تربى بين أبيه وأمه وأخواته في مكة بالقرب من الكعبة فتعلق بها، وكان يذهب إليها في سن الثالثة عشرة . مات أبوه، فرباه أخوه أبو طالب مع ابن أخيه «محمد»، فتشاركا في صباهما وشبابهما ورجولتهما، وكانا معاً في رحلات قوافل التجارة.

تولى العباس سقاية الحجيج وعمارة المسجد الحرام خلفا لأبيه، وهو عم النبي ويكبره بثلاثة أعوام، قال عنه الرسول: «أجود قريش كفا وأوصلها، هذا بقية آبائي»، فقد ولد في العام 51 قبل الهجرة 573 م وإليه ينتسب الخلفاء العباسيون.

سئل العباس: «أيكما أكبر، أنت أم رسول الله، قال: هو أكبر مني، وأنا ولدت قبله، قالها رضي الله عنه تأدباً ومحبة للنبي صلى الله عليه وسلم.

أسلم العباس قبل الهجرة وكتم إسلامه في بداية الأمر، خوفاً من بطش أخيه أبي لهب وأخذ عهداً على نفسه أن يكون ناصراً لابن أخيه وإن بقي إسلامه سراً.

في معركة بدر الكبرى أعدت قريش جيشاً لقتال المسلمين، وساروا في اتجاه المدينة، إلا أن أبا جهل نادى فيهم: «لماذا لم تشركوا بني هاشم في قتالكم فأسرع بعضهم عائداً إلى مكة فأحضروا معهم رجالاً من بني هاشم، وكان منهم العباس وعقيل بن أبي طالب ونوفل بن الحارث بن عبد المطلب. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا