• الخميس 04 ربيع الأول 1439هـ - 23 نوفمبر 2017م

الإمارات تعيد الأمل لذوي الإعاقة بالمكلا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 16 ديسمبر 2016

المكلا (وام)

امتدت مساعدات هيئة الهلال الأحمر الإماراتية في اليمن الشقيق إلى فئة ذوي الإعاقة الشريحة الأضعف في المجتمع اليمني التي لم تغفلها الأيادي البيضاء لدولة الإمارات حيث تلمست احتياجات هذه الفئة التي ازداد تهميشها وإهمالها في ظل الأحداث الدامية التي يشهدها اليمن. وزار أمس وفد من هيئة الهلال الأحمر الإماراتية جمعية رعاية وتأهيل المعاقين حركيا في حضرموت، وسلم القائمين عليها معدات ومستلزمات مكتبية وتجهيزات صالة الكمبيوتر وتفقد أعمال الصيانة دعما لهذا المركز وتعزيزا لخدماته المقدمة لذوي الإعاقة ضمن مبادرات الهيئة ومشاريعها الإنسانية لدعم مشاريع التنمية البشرية والاجتماعية في حضرموت. وأفاد عبدالله المسافري ممثل الهلال الأحمر الإماراتية إلى أن الهيئة تبنت خطة متكاملة لتجهيز وصيانة عدد من المراكز التأهيلية الخاصة بالمعاقين في إطار الحرص على رفع المعاناة عن هذه الفئة وتلبية احتياجاتها ومساعدتها على الاندماج في المجتمع والتخفيف عن هذه الشريحة الهامة المنسية وسط الأحداث التي يشهدها اليمن والتي حرمت من أبسط حقوقها ومتطلباتها. وكان فريق الهلال الأحمر برئاسة شوقي التميمي مشرف مشاريع الهيئة بحضرموت قد تفقد في وقت سابق مقر الجمعية واستمع من القائمين عليها عن أهم الاحتياجات وسبل تطوير الجمعية وتجهيزها وتأثيثها لتواكب احتياجات المنتسبين اليها من ذوي الإعاقة وضمان استمرار الجمعية بأداء عملها وخدمة هذه الشريحة من المجتمع.