• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

شاهد من أهلها

آنا ماري:نبي الإسلام النموذج المثالي للكمال الأخلاقي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 05 يوليو 2015

أحمد مراد (القاهرة)

ولدت المستشرقة الألمانية آنا ماري شيمل في 7 أبريل 1922 في مدينة إرفورت بوسط ألمانيا لعائلة بروتستانتية، وكانت منذ طفولتها شغوفة بكل ما يتعلق بالشرق، ومعجبة بكل ما هو روحاني وصوفي في الإسلام، تعلمت العربية وهي في الخامسة عشرة من عمرها، وتلقت دروساً في مبادئ الدين والتاريخ الإسلاميين.

وانتهت من رسالة الدكتوراه، وهي في التاسعة عشرة من عمرها ونشرتها عام 1943 في مجلة «عالم الإسلام» تحت عنوان «الخليفة والقاضي في مصر في العصور الوسطى المتأخرة»، وفي عام 1951 حصلت على دكتوراه ثانية عن مصطلح الحب الصوفي في الإسلام، ثم ترجمت بناء على طلب بعض علماء الاجتماع الألمان مقاطع طويلة من مقدمة ابن خلدون، وكانت تلقى محاضرات عن التصوف الإسلامي، وهي المحاضرات التي كونت فيما بعد أحد أهم كتبها «الأبعاد الصوفية في الإسلام»، وبعد إحالتها إلى التقاعد عام 1992 واصلت الكتابة عن الإسلام بالألمانية والإنجليزية لتقريبه من قراء هاتين اللغتين، وكان من أبرز كتبها المنصفة لنبي الإسلام كتاب «وأن محمداً رسول الله»، وكانت أنباء قد ترددت عن إسلام شيمل، غير أنها لم تشهر إسلامها حتى وفاتها في 2003، ويصفها المفكر الإسلامي عبد الحليم خفاجي في معظم كتبه بـ «مؤمنة آل فرعون».

الشهادات المنصفة

وعلى مدى مشوارها العلمي والفكري كتبت ماري شيمل العديد من الشهادات المنصفة لنبي الإسلام، وفي كتابها «وأن محمداً رسول الله» خصصت فصلاً كاملاً لمناقشة كون محمد صلى الله عليه وسلم «رحمة للعالمين»، وكيف أن هذا الوصف القرآني يعبر تعبيراً جيداً عن وضع النبي في علم الكلام وفي الدين الإسلامي.

وربطت المستشرقة الألمانية بين رفق رسول الله صلى الله عليه وسلم واعتداله وتقول: لقد ارتدى عباءة شرف صفة الرحمة، وعندما اتخذت الرحمة شكلاً أُرسل إلى الخلق، إن جانباً مهماً من علم النبوة هو دور محمد صلى الله عليه وسلم، كشفيع لأمته وهو دور مرتبط برحمته. وتستشهد المستشرقة ببعض الأحاديث النبوية التي تثبت هذا الدور للنبي من بينها الحديث الذي يقول «إن الله يحشر الناس جميعاً في يوم القيامة ويطلب الخلق من بعض الأنبياء أن يشفعوا لهم عند الله فلا يجدون هذه الشفاعة فيذهبوا في النهاية إلى محمد صلى الله عليه وسلم الذي يُمنح الشفاعة فيشفع لهم»، مؤكدة أن شفاعة الرسول جزء من كونه «رحمة للعالمين». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا