• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

ترفض استقبال طلبات جديدة خلال رمضان

محال الخياطة.. «كندورة واحدة تكفي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 05 يوليو 2015

أحمد السعداوي (أبوظبي)

مع اقتراب حلول عيد الفطر المبارك، تنشط محال خياطة الملابس بكل أنواعها، استعداداً لارتداء أفضل الثياب وأزهاها في هذه الأيام المباركة، غير أن هذا الإقبال الشديد على تفصيل «الكنادير» وتأخر البعض في الذهاب إلى محال الخياطة، قد يضيّع عليهم فرصة تفصيل ما يبتغونه من أنواع الكنادير وموديلاتها، ما يستلزم مراعاة ذلك والذهاب إلى الخياطين قبل العيد بوقت كافٍ، خاصة أن منهم من يحتاج تفصيل أكثر من كندورة، وفي النهاية يأتي رد محال الخياطة، طالما تأخر الوقت «كندورة واحدة تكفي» حتى تتمكن من تجهيز بقية الطلبات، بحسب رضا خنجي مدير واحد من أشهر محال الخياطة بمنطقة الخالدية في أبوظبي.

ويقول خنجي، إن أفضل موعد للقيام بتفصيل الكندورة هو أيام ما قبل رمضان، أو الأسبوع الأول من الشهر الكريم، أما بعد ذلك، يصعب إيجاد محل أو خياط محترف وذي مهارة يوافق على التفصيل، لأنه بالفعل يكون لديه طلبيات عمل لا تنتهي إلا في ليلة رؤية هلال العيد، موضحاً أنه في بعض الأحيان يرد بعض الزبائن ولا يقوم بالتفصيل لهم إذا جاؤوا بعد العشرة الأوائل من رمضان بسبب كثرة العمل، وحتى إذا شعر بعضهم بالضيق لعدم تلبية طلبه، ذلك أفضل جداً من شعوره بالضيق حال التأخر عن موعد التسليم أو الحصول على كندورة أقل جودة.

أنواع الأقمشة

ويوضح أن أنواع الأقمشة التي تصنع منها الكنادير تتمثل في تويوبو، شاكيبو، تتركس، المرجان «الفرّي». النوعان الأولان يتميزان بالجودة العالية والقماش يكون متماسكاً، وتظهر عليهما الأناقة، أما المرجان فهو أكثر الأقمشة التي يفضلها الشباب كونه قماشاً خفيفاً ويلائم روح الشباب.

وهناك ثلاثة موديلات معروفة لصناعة الكنادير، هي آيكس، بالاس، بيور خنجي. الآيكس يتراوح سعره من 200 إلى 280 درهماً بحسب القماش المستخدم، البيور خانجي سعره 280 درهماً، والبالاس 220 درهماً، أما الكنادير التي يتم تفصيلها من قماش المرجان يبلغ سعرها 220 درهماً. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا