• السبت 29 صفر 1439هـ - 18 نوفمبر 2017م

موسيقا كلاسيكية و«بوب» في قصر الإمارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 16 ديسمبر 2016

فاطمة عطفة (أبوظبي)

شهد مسرح قصر الإمارات، مساء أمس الأول، حفلاً فنياً، التقت فيه الموسيقى الكلاسيكية مع البوب، حيث تألق عازف البيانو العالمي ستيفان موكيو، ترافقه فرقة أوركسترا «إل جي تي» للموسيقيين الشباب، والمغنيان فرناندو فاريلا وستيفاني كاركاش، بحضور جمهور كبير من محبي الألحان العالمية.

وقدم عازف البيانو المتميز خمس مقطوعات موسيقية، بدأها بمعزوفة «سيرينز» ذات الإيقاع الهادئ الذي يذكر بسكون الأطفال واستماعهم لحكاية الجدة عن الساحرات، تحت إيقاع المطر.

وكانت المعزوفة الثانية بعنوان «دوقات» والثالثة «أدور»، وبعدها معزوفة «غابرييل» و«آي بيليف» التي ألفها لدورة الألعاب الأولمبية التي أقيمت سنة 2010 في فانكوفر، والتي حققت خمس أسطوانات بلاتينية في كندا. وخلال هاتين المعزوفتين كان يبدأ العزف المنفرد في كل مقطوعة، وبعد دقائق تشاركه الفرقة باستكمال أداء المقطوعة. ثم تابع عزف 9 مقطوعات على البيانو، بمشاركة الأوركسترا، ومنها: لايف، لأقول لك وداعا، فيوليت، بورسلين، أكتوبر.

وبعد استراحة قصيرة تابع الحضور إنصاته باستمتاع إلى بقية فقرات البرنامج الذي اشترك عازف البيانو مع الأوركسترا والمغنيين فرنالدو وستيفاني في أداء جماعي جميل، حيث قدمت ستيفاني ثلاث أغنيات، منها: A New Day Has Come، وI Believe، وقدم فرناندو ثلاث أغنيات أيضاً، ثم اشتركا معاً في ختام الحفل بأغنيتين: Stand in the Light، وIstrament of Peace، شاركتهما فيهما فرقة إل جي تي للموسيقيين الشباب من طلاب الموسيقى تحت إشراف كولميرا عبدالهالك من مركز القطارة. وكان عازف البيانو ستيفان موكيو والأوركسترا، والمغنيان فرناندو فاريلا وستيفاني كاركاش قد أدوا حفلاً موسيقياً وغنائياً مماثلاً يوم الاثنين الماضي في قلعة الجاهلي بمدينة العين، وذلك بتنظيم هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة ضمن موسم موسيقى أبوظبي الكلاسيكية 2016/2017.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا