• الجمعة 05 ربيع الأول 1439هـ - 24 نوفمبر 2017م
  04:27    ولي العهد السعودي: المرشد الإيراني هتلر جديد في الشرق الأوسط        04:28    مقتل 20 مسلحا من طالبان بضربة جوية في أفغانستان         04:28    تنصيب منانغاغوا رئيسا لزيمبابوي خلفا لموغابي         04:29    المعارضة السورية تتفق على إرسال وفد موحد إلى مباحثات جنيف         04:29    "الوطني للأرصاد" يتوقع أمطارا وغبارا في الأيام المقبلة         04:58    وكالة أنباء الشرق الأوسط: 85 شهيدا و80 جريحا باعتداء إرهابي على مسجد في سيناء    

استقبل أمانو ووفداً من المشاركين في «الوزاري الدولي للطاقة النووية في القرن21» المنعقد بأبوظبي

محمد بن زايد يؤكد أهمية الاستفادة من تقنيات الطاقة النووية السلمية لتحقيق التنمية المستدامة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 30 أكتوبر 2017

أبوظبي (وام)

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أهمية الاستفادة من تقنيات الطاقة النووية السلمية في دفع وتحفيز عجلة النمو والتقدم لتحقيق التنمية المستدامة، مشدداً على الالتزام بتطبيق المعايير الدولية للسلامة وحظر الانتشار.

وقال سموه إن إقامة المؤتمر الوزاري الدولي للطاقة النووية في دولة الإمارات العربية المتحدة، تأتي في إطار تطلعات الدولة ورؤيتها لمستقبل الطاقة النووية، باعتبارها شرياناً جديداً يضاف إلى شبكة الاستثمارات الحيوية للطاقة النظيفة بالدولة بما يكفل ديمومة مشاريعنا المستقبلية، مشيراً إلى المؤتمر باعتباره خطوة محفزة ترصد ملامح ومحددات المستقبل لجعل الاستثمار في الطاقة النووية خياراً مهماً لتوليد الطاقة بصفته مورداً آمناً وسلمياً.

جاء ذلك لدى استقبال صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، في قصر البحر اليوم الاثنين، يوكيا أمانو، مدير عام الوكالة الدولية للطاقة الذرية، ووفداً من الوزراء المشاركين في المؤتمر الوزاري الدولي للطاقة النووية في القرن الـ 21 الذي يعقد في أبوظبي، وذلك بحضور سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، وسمو الشيخ طحنون بن محمد آل نهيان، ممثل الحاكم في منطقة العين.

ورحب سموه بأعضاء الوفد، متمنياً لهم النجاح والتوفيق في اجتماعاتهم والخروج بالنتائج والتوصيات التي من شأنها تطوير برامج الطاقة النووية السلمية.

واطلع صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان على المحاور الرئيسة للاجتماعات التي تختتم أعمالها يوم غد الأربعاء حول تقنيات الطاقة النووية المبتكرة، وإدارة استدامتها، وتلبية الاحتياجات العالمية من الطاقة.

وتبادل سموه الحديث حول تنامي الاحتياجات لتوفير الطاقة لخدمة متطلبات التوسع في المشاريع التنموية في مختلف البلدان، وأهمية الاستفادة من تقنيات الطاقة النووية السلمية في دفع وتحفيز عجلة النمو والتقدم، لتحقيق التنمية المستدامة، والالتزام بتطبيق المعايير الدولية للسلامة وحظر الانتشار.

ويناقش المؤتمر الذي تشارك فيه 68 دولة و700 مشارك، ويعقد كل أربعة أعوام، التحديات والفرص المتاحة لتطوير برامج الطاقة النووية السلمية، ودور الطاقة النووية في تلبية الاحتياجات العالمية من الطاقة، والإسهام في تحقيق أهداف التنمية المستدامة، والتخفيف من آثار التغير المناخي.

حضر اللقاء، سمو الشيخ سيف بن محمد آل نهيان، وسمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان، رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية، والفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وعدد من الوزراء والمسؤولين والمواطنين.

رافق الوفد الزائر معالي سهيل بن محمد فرج فارس المزروعي، وزير الطاقة والصناعة، وحمد الكعبي، الممثل الدائم لدولة الإمارات لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا