• الثلاثاء 02 ربيع الأول 1439هـ - 21 نوفمبر 2017م
  01:46    الكرملين: بوتين والأسد ناقشا السبل المحتملة لتحقيق تسوية سياسية في سوريا        01:54    رئيس الاركان الروسي يؤكد ان "المرحلة النشطة من العملية العسكرية في سوريا تشارف على الانتهاء"        01:56    الكرملين: بوتين يطلع العاهل السعودي على اجتماعه مع الأسد        02:16    رئيس البرلمان الألماني يدعو الأحزاب إلى تقديم تنازلات لتشكيل الحكومة    

الإعلام الثقافي والتطور الرقمي على مائدة النقاش

الإمارات تشارك في مؤتمر مسؤولي الثقافة العرب بتونس

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 16 ديسمبر 2016

تونس (وام)

تشارك دولة الإمارات في فعاليات مؤتمر مسؤولي الشؤون الثقافية بالوطن العربي، الذي انطلق بدورته العشرين في تونس أمس الأول ويستمر يومين، بحضور معالي أحمد أبو الغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية، وبدعوة من المنظمة العربية للتربية والعلوم والثقافة «إلكسو».

مثَّل الدولة في المؤتمر وفد ترأسته عفراء الصابري وكيل وزارة الثقافة وتنمية المعرفة، وضم حكم الهاشمي وكيل الوزارة المساعد للثقافة والفنون والآثار عضو اللجنة الدائمة للثقافة العربية، وعبدالله حارب الطنيجي مدير مكتب وكيل الوزارة، ووليد عمران الجلاف مدير مكتب التدقيق الداخلي، وسعيد سليم العامري المستشار الثقافي، بحضور سالم عيسى قطام الزعابي، سفير الدولة لدى الجمهورية التونسية.

وبحث المشاركون الموضوع الرئيسي للمؤتمر «الإعلام الثقافي في الوطن العربي في ضوء التطور الرقمي» إضافة إلى جملة من المسائل منها «الإعلام الثقافي في البلدان العربية: المفهوم والسياسات والتجارب»، و«الإعلام الثقافي في البلدان العربية: التدريب والممارسات المهنية»، وشبكات التواصل الاجتماعي وإنتاج المحتوى الثقافي باللغة العربية، واقتصاد الإعلام الثقافي في البلدان العربية، وتحديات الإعلام الثقافي الرقمي في الوطن العربي.

وأوضح معالي أحمد أبوالغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية خلال افتتاح الفعاليات أن المثقف العربي يحتاج إلى مد 4 جسور رئيسية لتأسيس ثقافة عربية سليمة ومبدعة منها: ربط المثقف العربي بعصره ومجتمعه، والثقافة العربية بماضيها ونظيرتها العالمية.

من جانبه دعا معالي يوسف الشاهد، رئيس الحكومة التونسية، إلى إعادة صياغة أوجه التعاون الثقافي بين الدول العربية، داعياً الإعلام العربي الثقافي إلى صياغة مضامين جديدة تؤكد مساهمة العرب في التقدم الإنساني وتطوير التبادل العربي العلمي والإعلامي والعمل من أجل مزيد من التكامل الثقافي بين الدول العربية.

وأشار الدكتور عبدالله حمد محارب، المدير العام للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم، إلى التحديات التي تواجه البلدان العربية في ظل استغلال الجماعات الإرهابية لوسائل الإعلام الحديثة ومواقع التواصل الاجتماعي لتأجيج المشاعر وبث الأفكار المسمومة. مؤكداً أن الثقافة تظل في مواجهة هذه التحديات الملاذ لاستئصال التطرف ونشر قيم الحوار والقبول بالآخر.

كانت الجلسة الافتتاحية للمؤتمر قد شهدت تسليم الدكتور عادل بن زيد الطريفي وزير الثقافة والإعلام السعودي، رئاسة الدورة لنظيره التونسي الدكتور محمد زين العابدين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا