• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

اعتبروا أثينا حقل تجارب لسياسة التقشف

الأزمة تغضب «اليمين» المتشددو«اليسار» ضد أوروبا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 05 يوليو 2015

روما (أ ف ب)

تستغل الاحزاب المعارضة للاتحاد الاوروبي من التيارات المتشددة اليسارية واليمينية الاستفتاء، الذي ينظم اليوم في اليونان، لمصلحة أجندتها السياسية الرافضة لنظام العملة الموحدة.

وأعرب سياسيون أوروبيون من اليسار المعارض للتقشف عن تضامنهم مع الحكومة اليونانية، كما يخطط البعض منهم للسفر إلى أثينا اليوم.

وتعهد نيشي فيندولا، زعيم المعارضة اليسارية الايطالية المتمثلة بحزب الخضر والحرية، بان «يظهر تضامنا مع الشعب اليوناني في مواجهة المجزرة الاجتماعية (في اشارة الى خطة المساعدة) التي امرت بها بروكسل وباركتها برلين»، والتي يرى فيندولا انها تتضارب مع مبادئ الوحدة الاوروبية.

اما في اسبانيا، فيعتزم حزب «بوديموس» اليساري الراديكالي، الذي اعرب عن تضامنه مع تسيبراس من دون ان يؤكد علنا دعمه للتصويت ضد خطة المساعدة، ارسال مسؤول العلاقات الدولية بابلو بوستيندوي الى اثينا.

وقال انيجو ايريخون، الرجل الثاني في حزب «بوديموس»، إن «المشكلة ليست يونانية، بل اوروبية، يسعى البعض الى استغلال الشعب اليوناني لاظهار انه من الممكن تنفيذ سياسات بديلة في اوروبا وخصوصا في جنوب اوروبا». وفي فرنسا، انتقد مؤسس حزب اليسار جان لوك ميلانشون المحاولة «الممنهجة والمنظمة لخنق اليونان من قبل اليوروجروب لكي تكون بمثابة نموذج لدول اخرى لتتفادى اي كارثة مالية». اما الناشط السياسي الايطالي والكوميدي بيبي جريللو فوعد ايضا بزيارة اثينا اليوم. وقال «نريد ان نقول علنا ان تسيبراس يقوم بامر استثنائي عبر تنظيم هذا الاستفتاء، فهو بكل ديمقراطية يمنح الكلمة الاخيرة للشعب اليوناني». ودعا جريللو الى التصويت ب «لا» في الاستفتاء. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا