• الأربعاء 03 ربيع الأول 1439هـ - 22 نوفمبر 2017م

الشركات الاستثمارية الكويتية تشهد نوعاً من «الغربلة»

«كامكو»: الاقتراض الخارجي يطور أسواق الدين الخليجية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 31 أكتوبر 2017

الكويت (ويترز)

أكد الرئيس التنفيذي لشركة كامكو للاستثمار الكويتية فيصل صرخوه، أن لجوء الدول الخليجية للاقتراض من الخارج سيؤدي إلى تطوير أسواق الدين التي لا تزال ناشئة في المنطقة. وقال «هذه الأسواق مهمة جدا للاقتصاد ونراها فعالة في كثير من أنحاء العالم أكثر من منطقتنا». لكنه اعتبر أن من سلبيات التوجه نحو الاستدانة لجوء الحكومات لتقليص مصاريفها لاسيما في المشاريع الاستثمارية ومشاريع البنية التحتية.

وقال صرخوه، إن شركات الاستثمار الكويتية تشهد حالياً نوعاً من «الغربلة»، في ظل سعي بعض الشركات للتركيز على أعمالها وسعي البعض الآخر للتركيز على استثمارات عملائها. وأضاف أن كثيراً من شركات الاستثمار ستجد فرصاً واعدة خلال السنوات الخمس المقبلة في قطاعي السندات والصكوك.

وأشار إلى أن المنطقة تشهد في الوقت الحالي توجهاً نحو الخصخصة، معتبراً أن شركات الاستثمار سيكون لها دور كبير في مساعدة الأجهزة الحكومية على إدارة عملية الخصخصة، وكذلك مساعدة أصحاب الأعمال على إدارة أعمالهم، إضافة إلى «إدارة الإصدارات في أسواق المال وتطوير قطاعات أخرى مثل الإنشاءات والصناعة والعقار».

واعتبر صرخوه أن توجه شركات الاستثمار نحو مزيد من التخصص في بعض المجالات والأعمال سيزداد في الفترة المقبلة. وقال «سوف نرى شركات متخصصة في مجالات محددة. لكن أن تعمل شركة الاستثمار في جميع مجالات الاستثمار هذا لن يكون موجوداً في المستقبل».

وقال إن الشركة تسعى لمواصلة تحقيق نمو في إيراداتها بنسبة في خانة العشرات سنوياً خلال السنوات الخمس إلى العشر المقبلة وتعظيم حجم الأصول وأداء الصناديق، معتمدة على تعزيز أدائها التشغيلي واستهداف الفرص الاستثمارية المتميزة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا