• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

بابل يؤكد أن تجربة جيان ملهمة

الانطلاقة بقرار من كومان.. ودالجليش وصفه بـ«المخيف»!!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 05 يوليو 2015

القميص 49 يرسخ فكرة «الأرقام الغريبة» مع «الزعيم» العين أكبر بكثير مما يعتقدون في هولندا

محمد حامد (دبي)

انضم ريان بابل نجم العين الجديد إلى مدرسة أياكس الكروية عام 1998، ليتعلم أصول وفنون الساحرة في واحدة من أفضل الأكاديميات الكروية في العالم، حيث يشتهر أياكس بأنه يصقل موهبة الناشئ بدنياً ومهارياً وذهنياً، ليصبح مؤهلاً لتقديم الكرة الشاملة.

ومن أشهر النجوم الذين قدمهم أياكس للعالم يوهان كرويف، وفرانك رايكارد، وماركو فان باستن، وويسلي شنايدر، كما أن الانطلاقة الحقيقية لزلاتان إبراهيموفيتش، وغيره من النجوم كانت مع أياكس.

وبعد أن جذب بابل الأنظار في مراحل الناشئين، لم يتردد رونالد كومان في منحه الفرصة لتمثيل الفريق الأول لأياكس، بعد شهر واحد من احتفاله بعيد ميلاده الـ 17، وكانت الخطوة التالية في صفوف ليفربول بين عامي 2007 و2011. وبعيداً من تفاصيل رحلته الكروية، حظي بابل بشهادة تاريخية من الأسطورة كيني دالجليش، الذي قال إنه يملك القدرة على المراوغة والخداع، والاندفاع البدني، والحماس وغيرها من مقومات الشخصية الكروية التي تجعله لاعباً مخيفاً لأي دفاع.

بابل قرر العودة إلى الرقم 49 مع العين، وعن ذلك قال إنه رقمه الأول الذي ظهر به في بداياته مع الفريق الأول بنادي أياكس، وهذا الرقم مصدر تفاؤل كبير بالنسبة له، وهو الأمر الذي يعيد للأذهان الرقم 3 الذي يتميز به النجم الغاني أسامواه جيان، هداف العين، الذي لا يرتدي سوى هذا الرقم مع العين، وكذلك رفقة المنتخب الغاني، وهو شيء نادر الحدوث مع أي مهاجم في العالم، إلا أن جيان أكد سابقاً أن رقم 3 مصدر تفاؤل بالنسبة له، وبذلك أصبح العين موطناً لأصحاب الأرقام الغريبة.

شعبية لافتة ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا