• السبت 29 صفر 1439هـ - 18 نوفمبر 2017م

جهود الدولة أسهمت في السيطرة على العدوى

2 % نسبة الإصابة بالالتهاب الكبدي «ب» و0.24% لـ«سي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 16 ديسمبر 2016

سامي عبد الرؤوف (دبي)

كشفت الإحصائيات الرسمية، التي أعلن عنها أمس الخميس، أن نسبة الإصابة بمرض الالتهاب الكبدي الوبائي من النوع «ب» تبلغ نحو 2% بين المواطنين، بينما تبلغ نسبة انتشار مرض الالتهاب الكبدي الوبائي «سي» بين المواطنين 0.24%، وتبلغ هذه النسبة بين السكان المقيمين 1.64%، مؤكدا أن المراقبة الدورية بدءًا من عام 1990، للمتبرعين بالدم إلى مرضى الالتهاب الكبدي الوبائي سي، أسهمت في الإمارات بشكل كبير في السيطرة على العدوى.

وأكد الدكتور يوسف عبد الرزاق، الأستاذ في كلية الطب بجامعة الإمارات، رئيس اللجنة العلمية لجائزة حمدان بن راشد للعلوم الطبية، أن مستوى انتشار الالتهاب الكبدي الوبائي سي على المستوى المحلي في دول منطقة الخليج، يعتبر مماثلا للمستويات العالمية، مشيرا إلى أن الاكتشافات الأخيرة الكبرى في تقنية التشخيص الفيروسي وتطوير العوامل الجديدة المضادة للفيروسات، سواء الفموية أو التي تعمل بصورة مباشرة، سمحت بالتشخيص المبكر وتطوير الاستجابة العلاجية بشكل أفضل.

وأظهرت الإحصائيات، التي أعلن عنها أمس الخميس، في مؤتمر دبي العالمي التاسع للعلوم الطبية، أن منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، تعتبر أعلى معدلات انتشار مرض الالتهاب الكبدي الوبائي «سي»، بين جميع مناطق العالم.

وكانت بدأت صباح أمس المحاضرات العلمية لمؤتمر دبي العالمي التاسع للعلوم الطبية، الذي تنظمه جائزة الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، حول موضوع أمراض الجهاز الهضمي بالتركيز على أمراض الكبد والبنكرياس والقولون، وتناول أحدث العروض البحثية التي تعكس آخر التطورات، وكذلك أحدث الاتجاهات البارزة في مجال طب الجهاز الهضمي.

وحضر الافتتاح الدكتور نجيب الخاجة الأمين العام للجائزة وأعضاء لجانها العلمية وأعضاء اللجان العلمية للمؤتمر، بمشاركة لفيف من الأطباء والمتخصصين، ويشارك في المؤتمر 14 محاضرا يتحدثون أمس واليوم، بفندق جي دبليو ماريوت ماركيز بدبي، بمشاركة الفائزين بجائزة حمدان العالمية الكبرى وجائزة حمدان العالمية للبحوث الطبية المتميزة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا