• الاثنين 05 محرم 1439هـ - 25 سبتمبر 2017م

احتفالاً باليوم العالمي للتطوع

«بروج بلا حدود» تدعم برامج «زايد العليا للرعاية الإنسانية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 16 ديسمبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

أطلقت شركة «بروج» مبادرتها الجديدة «بروج بلا حدود» بهدف تعزيز الالتزام الموظفين بقضايا مجتمع الإمارات، وذلك؛ بمناسبة احتفالات اليوم العالمي للتطوع الذي يصادف 5 ديسمبر من كل عام.

وقام أكثر من 40 موظفاً من بروج في أبوظبي والرويس بزيارة إلى مركز التوحد التابع لمؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة وفرع المؤسسة المتمثل بمركز غياثي بالرويس، يرافقهم عبيد سعيد الظاهري، النائب الأول للرئيس التنفيذي للشؤون المؤسسية في بروج، وسالم القمزي، النائب الأول للرئيس التنفيذي للشؤون الإدارية في بروج. والتقى موظفو بروج المتطوعون خلال زياراتهم بطلبة المؤسسة والمركز وتحدثوا إليهم وشاركوهم في أنشطتهم التعليمية اليومية في الرسم والموسيقى والرياضة واللغة الانجليزية بهدف إظهار اهتمامهم بهم وبالعلوم التي يتلقونها ورسم الابتسامة والبهجة على وجوه الطلبة.

وقال عبيد سعيد الظاهري «يسرنا أن نتيح لموظفينا الفرصة المناسبة، من خلال مبادرتنا «بروج بلا حدود»، للتواصل مع مجتمعاتهم وتخصيص الوقت اللازم تطوعياً لإظهار اهتمامهم ورغبتهم بتقديم العون والمساعدة لأفراد المجتمع الذين يواجهون بعض المواقف الإنسانية الصعبة.» وأضاف «موظفونا متحمسون جداً لمشاركتهم في هذه المبادرة الجديدة التي يتمكنون من خلالها من المساهمة في مساعدة ورفع معنويات الأفراد المحتاجين وفي الوقت نفسه المساهمة في تعزيز مسؤوليتنا المجتمعية كشركة وتحقيق أهدافنا للاستدامة 2021 في تزويد مجتمعاتنا بالفائدة والمنفعة».

وعبرت عائشة سيف المنصوري، مدير مركز أبوظبي للتوحد، عن تقديرها للمبادرة الإنسانية التي أطلقتها شركة بروج، كما رحبت بموظفي الشركة الذين زاروا المركز واطلعوا على برامج الرعاية وخدمات التأهيل الخاصة التي توفرها مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة للأطفال الذين يعانون من مرض التوحد، حيث أمضى موظفو بروج ساعات طويلة مع الطلبة واختبروا الأسلوب المتبع في التعامل معهم.

وتتميز مبادرة «بروج بلا حدود» بطابعها العالمي حيث يقوم موظفو بروج في فروع الشركة في شنغهاي وسنغافورة بزيارات مماثلة في إطار هذه المبادرة لبعض مراكز الرعاية الإنسانية لإظهار اهتمامهم ودعمهم لمجتمعاتهم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا