• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

شهد انطلاق مهرجان الشارقة للمسرح الصحراوي في دورته الثانية

سلطان القاسمي: لابد من وقفة والعمل وفق الإسلام الصحيح

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 16 ديسمبر 2016

الشارقة (الاتحاد)

شهد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، ليلة أمس في وسط صحراء الشارقة بمنطقة الكهيف، انطلاق الدورة الثانية من مهرجان الشارقة للمسرح الصحراوي، والذي يقام بتنظيم من إدارة المسرح بدائرة الثقافة والإعلام.

وتابع صاحب السمو حاكم الشارقة والحضور أول عروض المهرجان، الملحمة المسرحية التي جاءت بعنوان (داعش والغبراء) والمقتبسة من واقعة داحس والغبراء التاريخية والتي قامت بين عبس وذبيان قبل الإسلام بخمسين سنة واستمرت لما يقارب من 40 عاماً خسر فيها الجانبان ما خسر من أرواح وعدة وعتاد.

وكعادة سموه في أعماله المسرحية فهو خير من يوظف التاريخ في أعمال درامية لنأخذ منها الدروس والعبر فلا نقع في نفس الأخطاء وذات الحماقات التي وقع فيها أسلافنا.

جسدت المسرحية دور الإسلام الجلي في دحر الجاهلية وكل أمورها وعلى وجه الخصوص القتل والتعصب وسلب الأموال والأرواح، وأبرزت المسرحية كذلك هدي النبي صلى الله عليه وسلم في التصدي لكثير من أمور الجاهلية والتي نراها في أيامنا هذه تعود وتمارس وبشكل بشع في حق كثير من البشر دون مراعاة لحرمة النفس البشرية وحرمة الأموال ويدعون بأن فعلهم هذا هو ضمن تعاليم الإسلام والإسلام براء منهم ومن أفعالهم. 

عقب انتهاء العرض ألقى صاحب السمو حاكم الشارقة كلمة حيّا فيها أعضاء مسرح الشارقة الوطني الذين انجزوا العمل الرائع خلال 10 أيام فقط، وقال سمو: «إذا كانت هناك عزيمة واجتهاد وإيمان بالعمل المسرحي أظن أن لا شيء يصعب على المخلصين، وقد ذكرت قبل أيام كيف أن إخوانكم في فلسطين لما منعوا من المسارح ومنعوا من التمثيل قاموا يمثلون في الأسواق فإذا بالصهاينة يلاحقونهم، هذا معنى الإصرار والإيمان بقضية معينة ». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا