• السبت 06 ربيع الأول 1439هـ - 25 نوفمبر 2017م

يتضمن بطولة وسباقين للإسطبلات الخاصة والسيدات

مهرجان محمد بن راشد للقدرة ينطلق 4 يناير

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 16 ديسمبر 2016

دبي (الاتحاد)

أمر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بتحويل كأس سموه للقدرة إلى مهرجان كبير ومتميز يستمر لمدة ثلاثة أيام.

تبدأ فعاليات المهرجان العالمي في الرابع من يناير 2017، بكأس سموه للإسطبلات الخاصة والاشتراك الفردي لمسافة 100 كيلومتر، فيما، يقام كأس سموه للسيدات في 5 يناير لمسافة 100 كيلومتر، ومسك ختام المهرجان بكأس صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للقدرة ويقام يوم السبت 7 يناير ولمسافة 160 كيلومتراً، دولي «3 نجوم»، وتحتضن مدينة دبي الدولية للقدرة في سيح السلم منافسات المهرجان.

وتؤكد توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، بتحويل الحدث المهم بالدليل القاطع رؤية سموه الثاقبة لدفع هذه الرياضة قدماً للأمام ليس على المستوى المحلي فحسب بل على النطاق العالمي، حيث إن سموه وطوال السنوات الماضية كانت له رؤيته الحكيمة وساهم بشكل مباشر في تطوير وتقدم رياضة سباقات القدرة محلياً وعالمياً، ويكفي أنه فارسها الأول الذي لا يشق له غبار والذي يحرص دائماً على إثراء ساحاتها وميادينها بكل ماهو جديد ومبتكر.

وأحدث فارس العرب نقلة كبيرة ومتميزة يدركها القاصي والداني في سباقات القدرة وفي فترة زمنية وجيزة، ولا يتوقف عند نقطة معينة من النجاح والتفوق، وفي كل يوم يعمل على إثراء الساحة والدفع بها بأفكاره النيرة التي أحدثت نقلات كبيرة لرياضة الفرسان، ويكفي أن فرسان الإمارات وبفضل توجيهاته السديدة ودعمه اللامحدود اصبحوا يسيطرون على جميع البطولات العالمية في سباقات القدرة، وهم المصنفون الأوائل عالمياً منذ سنوات ولازالوا يعضون بالنواجذ على الألقاب ولا يرضون بغير المركز الأول.

ومن شأن تحويل كأس صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للقدرة إلى مهرجان، أن يحدث نقلة كبيرة لهذه الرياضة ويدعم مسيرة سباقات القدرة محلياً وعالمياً، ويكفي أن جميع الأوساط والعاشقين لسباقات القدرة سوف يكونون أكثر سعادة بهذا النبأ المفرح الذي سوف يحفزهم إلى المزيد من العطاء المتميز، ويجعلهم يقتنون أفضل سلالات الخيل، حتى يكونوا قادرين على التنافس الشريف في هذا المحفل. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا