• الأربعاء 03 ربيع الأول 1439هـ - 22 نوفمبر 2017م

30% نمواً بالقطاع في الإمارات خلال 2016

انخفاض المخاطر يعزز توجه رواد الأعمال لمشاريع «الفرانشايز»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 16 ديسمبر 2016

سيد الحجار(أبوظبي)

أكد مستثمرون وراد أعمال أن مشاريع الفرانشايز توفر فرصا استثمارية مميزة بمجالات الأعمال، لاسيما في ظل تراجع المخاطر الاستثمارية بهذه المشاريع، موضحين أنها تمثل وسيلة مثالية للشركات المحلية للتوسع في الأسواق الخارجية، وافتتاح أفرع لها بعدد من دول العالم.

وأشاروا إلى أن مشاريع «الفرانشايز» توفر قيمة مضافة للاقتصاد الوطني، لاسيما بعدما أصبحت أحد أهم ركائز النمو والشراكة العالمية في الأعمال، وأهم آليات نقل المعارف والخبرات والتكنولوجيا، والممارسات الحديثة بين دول العالم.

وقال مشاركون بالدورة الرابعة من مؤتمر ومعرض الفرانشايز 2016، والذي نظمته غرفة تجارة وصناعة أبوظبي بمركز أبوظبي الوطني للمعارض، واختتمت فعاليته أمس، إن قطاع الفرانشايز في الإمارات شهد نموا خلال العام الحالي بنحو 30% مقارنة بالعام الماضي.

وأكدوا أن مشاركة عدد كبير من الشركات العالمية في المعرض يعكس اهتمام هذه الشركات بالسوق الإماراتي، ورغبتها في إيجاد فرص عمل لها بالدولة.

وأكدت غرفة أبوظبي تشجيع رواد الأعمال المواطنين على دخول وممارسة العمل التجاري والاقتصادي والخدمي الخاص، وبما يساهم في دعم عملية التنمية الاقتصادية الشاملة والمستدامة في إمارة أبوظبي، لاسيما وأن الشركات الصغيرة والمتوسطة باتت تمثل 90% من عدد الشركات والمؤسسات العاملة في دولة الإمارات، حيث تعتبر مساهمة هذه الشركات والمؤسسات فعّالة وحيوية وذات قيمة مضافة لاقتصاد الدولة. وجاءت الدورة الرابعة للمؤتمر والمعرض للعام الجاري مسجلة ارتفاعاً في عدد الشركات المشاركة بنسبة 45% مقارنة بالعام الماضي، وذلك بإجمالي 300 شركة، والتي تمثل الشركات المحلية منها نسبة الثلث تقريباً، فيما بلغت مساحة المعرض 5000 متر مربع، ما يعكس نمواً بنسبة 50%، مقارنة بمساحته العام الماضي. وأرجع غسان حمود المدير الشريك في شركة يمناك للاستشارات الإدارية إلى أن عقود الفرانشايز تتميز بانخفاض المخاطر، مع يشجع المستثمرين على بدء مشاريعهم الجديدة معتمدين على نجاح الاسم التجاري، فضلا عن الاستفادة من خبرة ونصائح ومساعدة الشركة الأم. وأوضح أن شركته تعمل على مساعدة المستثمرين لتأسيس مشاريعهم الجديدة عبر نظام الفرانشايز، وذلك من خلال خبراء استثمار متخصصين، ومن ثم مساعدة رواد الأعمال في تحقيق طموحاتهم، بدءا من اختيار الفكرة، ثم عمل دراسة جدوى للمشروع، ثم مساعدته في التنفيذ، مؤكدا أهمية مساعدة أصحاب المشاريع الناشئة في المراحل الأولى عبر تقديم الأفكار المناسبة ودراسة السوق، والتفاوض مع الشركات مانحة عقود الامتياز. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا