• السبت 29 صفر 1439هـ - 18 نوفمبر 2017م

خلال المؤتمر الدولي لمركبات المستقبل في دبي

«مواصفات» تطلق متطلبات «القيادة الذاتية» الأسبوع المقبل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 31 أكتوبر 2017

دبي (الاتحاد)

تطلق هيئة المواصفات والمقاييس «مواصفات» اللوائح الفنية لمتطلبات ومحددات السلامة للمركبات ذاتية القيادة، خلال فعاليات الدورة الثالثة للمؤتمر الدولي لمركبات المستقبل، الذي ينعقد يومي 7 و8 نوفمبر المقبل في دبي، تحت شعار «نحو تنقل ذكي ومستدام». ويتوقع أن يشارك في المؤتمر، الذي تنظمه «مواصفات»، نحو 350 من المختصين الدوليين والإقليميين، الذين يمثلون شركات التصنيع، والسلطات الحكومية، وشركات الاتصالات، والموزعين، ومحللي الصناعة ووزراء البيئة، إضافة إلى مشاركة لجنة خبراء تضم أكثر من 35 من المتحدثين في الفعالية، التي تشهد عرض مجموعة رائعة من السيارات ذاتية القيادة الصديقة البيئة لأكبر المصنعين مثل تسلا، وأودي، وبورشه، وفولكس فاجن، وتويوتا، ولكزس، وهوندا، وفولفو، وبي إم دبليو، وكاديلاك، كيا، ورينو ومرسيدس بنز.

وتركز الدورة الجديدة للمؤتمر الدولي على مبادرات الحكومة لتعزيز ودعم النقل المستدام، في ضوء أن القيادة الذاتية أصبحت مكوناً رئيساً لمركبات المستقبل. وسيناقش المؤتمر ويحلل مستقبل النقل في المنطقة ودور المركبات الذكية والمستدامة الرئيسي في النقل العام والخاص في المدن الذكية مستقبلًا. ويوفر المؤتمر منصة لشركات التصنيع، الموزعين وموردي الحلول الإقليميين للتفاعل مع كبار المسؤولين عن المقاييس واللوائح إضافة إلى الجهات الحكومية المعنية لفهم المبادرات المصممة لتحفيز طلب السوق على النقل الذكي ذاتي القيادة الصديق للبيئة. كما يوطد الوسائل التي تمكّن محترفي الصناعة من دعم بعضهم الآخر لتكوين مستقبل ذكي متصل ومستدام لقطاع النقل في المنطقة. وقال عبد الله المعيني، مدير عام «مواصفات» «تحدث الإبداعات ثورة في قطاع النقل العالمي، وتسعى الشركات المصنعة وصانعو المعدات الأصلية دائما لتطوير عروضهم بتقنيات متقدمة، من الاتصال عالي السرعة في السيارة، إلى تقنيات مستدامة وصديقة للبيئة، ونماذج جديدة لاستعمال واقتناء السيارات، والقيادة الذاتية كليا، ولتلبية الطلب يعمل خبراء من كل أطياف الصناعة بما في ذلك الصانعون، ومطورو التطبيقات، وشركات الاتصالات، والبنية التحتية الداعمة وموردو الحلول، والجهات الحكومية المعنية جنباً إلى جنب لتحقيق رؤية مشتركة». وأضاف «كانت الإمارات رائدة في تطبيق التقنيات الجديدة كما كانت الحكومة الإماراتية دوماً داعمة للإبداعات الجديدة. وفي ضوء رؤية قيادتنا الرشيدة لمستقبل ذكي ومستدام، تسعى الإمارات لتحقيق الامتياز والإبداع في كافة مناحي الحياة – التي يعد النقل أحد أهم العناصر فيها».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا