• الأربعاء 03 ربيع الأول 1439هـ - 22 نوفمبر 2017م

العنبري رجل «التكتيك الرائع»

عبد الرحيم جمعة: ريجيكامب يهدر جهد الوحدة بـ «المغامرة»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 31 أكتوبر 2017

مصطفى الديب (أبوظبي)

أكد عبد الرحيم جمعة، محلل صحيفة «الاتحاد»، أن الواقعية هي السمة الرئيسية لنتائج مباريات الجولة السادسة لدوري الخليج العربي، باستثناء مباراة العين والشارقة، نظراً للظروف الخاصة بها، مشيراً إلى أن استمرار صحوة عجمان يعد أحد أهم علامات الجولة، حيث أصبح «البرتقالي» متوهجاً إلى حد ما، بعد البداية غير المقنعة، وشدد على أن الوقت أدى إلى انسجام عجمان، وهناك عمل فني مبذول من المصري أيمن الرمادي مدرب الفريق. وفيما يخص التحليل الفني للمباريات، قال: مباراة شباب الأهلي دبي والوحدة الأكثر إظهاراً للعمل التكتيكي من جانب مدربي الفريقين، والوحدة سيطر على الشوط الأول، بفضل السيطرة على منطقة المناورات وسط الملعب، بسبب تألق الثنائي خالد باوزير وسلطان الغافري، فيما «الفرسان الثلاثة» لصانع الألعاب، بعد رحيل ريبيرو، وموسى سو لم يستطع القيام بهذا الدور وكذلك الكوري موون.

وأرجع عبد الرحيم جمعة السبب في عودة شباب الأهلي بقوة في الشوط الثاني إلى مغامرة ريجيكامب مدرب «العنابي» الذي دفع بجوجاك بدلاً من «المتألق» خالد باوزير، الأمر الذي أوجد فجوة وسط الملعب، بسبب وجود سلطان الغافري بمفرده في وسط الملعب، الأمر الذي أعطى منحاً للاعبي شباب الأهلي.

وأكد عبدالرحيم أن عبد العزيز العنبري مدرب الشارقة، استحق أن يكون رجل مباراة فريقه أمام العين، نظراً للأداء التكتيكي الرائع الذي أدى به «الملك» خلال المباراة، مشيراً إلى أن العنبري نجح تماماً في التحكم في مفاتيح لعب «الزعيم»، بإغلاق الطرفين على الياباني تشوتاني والبرازيلي كايو، كما أن طرد مهند العنزي أثر كثيراً على أداء «البنفسج»، وفي الوقت نفسه لم يستطع زوران تعديل أوضاعه حسب المتاح أمامه.

وشدد على أن الأخطاء الفردية لعبت دوراً كبيراً في نتيجة اللقاء، سواء بالنسبة للعين بأخطاء لاعبيه الفردية، وكذلك للشارقة بخطأ الحارس أحمد ديدا في الهدف الثاني. وأرجع عبدالرحيم جمعة السبب في فوز النصر على الظفرة إلى خروج البرازيلي إلتون ألميدا مصاباً بعد 20 دقيقة فقط، وهو ما أثر على أداء الفريق، خاصة أن ألميدا ورقة مهمة ورئيسية، فضلاً عن طرد علي إبراهيم الذي بعثر أوراق محمد قويض بشكل كبير للغاية، إضافة إلى ظهور البرازيلي مارسليو لاعب النصر بمستوى جيد خلال المواجهة.

في ملعب حتا، أكد عبدالرحيم جمعة أن «شباب» الجزيرة ورمارينيو هم «العلامة الفارقة» في تحقيق «النصر» الذي حققه «فخر أبوظبي» على «الإعصار»، مؤكداً أن رومارينيو لعب دوراً مهماً بفضل تحركاته الرائعة طوال المباراة، كما أن أجانب حتا لم يظهروا بالصورة التي اعتاد عليها الجميع، الأمر الذي أثر على أداء الفريق.

وفي مباراة الوصل ودبا الفجيرة، قال: لعب «النواخذة» مباراة تكتيكية رائعة في الشوط الأول، من خلال اللعب «كتلة واحدة» في الدفاع، وإغلاق المساحات على لاعبي الوصل، وكذلك كتلة واحدة في الهجوم، حيث يدافع ويهاجم الفريق بشكل جماعي، الأمر الذي أرهق لاعبي الوصل كثيراً، وأثمر عن تفوق دبا الفجيرة في الشوط الأول، وصنع ليما كعادته الفارق مع «الفهود» في الشوط الثاني، واستطاع أن ينقذ الفريق من السقوط بفضل قدراته الخاصة.​

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا