• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

5 قتلى بهجوم انتحاري في درنة

ليبيا: عناصر «داعش» يفرون إلى مصر

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 04 يوليو 2015

وكالات

أكد المستشار بالجيش الليبي، الدكتور صلاح الدين عبد الكريم، اليوم السبت، أن العشرات من عناصر "داعش" فروا عبر الحدود البرية والبحرية إلى مصر ودول أخرى، خلال الشهرين الماضيين، بعد تضييق الخناق عليهم من الجيش، خاصة في مدينة درنة الساحلية، بحسب تصريح لصحيفة "الشرق الأوسط" اللندنية.

وعما إذا كان يعتقد أن المواد المتفجرة التي جرى استخدامها في العمليات الإرهابية الأخيرة بمصر، يمكن أن تكون مهربة من ليبيا، قال إن "كل الاحتمالات واردة.. نحن أمام إرهاب يدعم بعضه بعضا، من سوريا لليبيا لمصر.. نحن أمام منظومة إرهابية متكاملة تتبادل الخبرة والأسلحة والانتحاريين".

وفي تطور آخر، قتل 5 اشخاص على الاقل واصيب 15 شخصا اخر بجروح في هجوم انتحاري بسيارة مفخخة في مدينة درنة شرق ليبيا، بحسب ما افادت وكالة الانباء الليبية التابعة للحكومة المعترف بها دوليا.

وقالت مصادر محلية وطبية في درنة ان هجوما انتحاريا بسيارة مفخخة "اودى بحياة خمسة مواطنين على الأقل"، مضيفة أن "نحو خمسة عشر شخصا اصيبوا بجروح متفاوتة الخطورة بينهم نساء واطفال".

وذكرت الوكالة ان الانتحاري فجر سيارة مفخخة كان يقودها في "تجمع للسكان في منطقة شيحا" الواقعة في جنوب مدينة درنة.

ووقع هذا الهجوم الانتحاري بعدما شهدت درنة خلال الاسابيع الماضية اشتباكات بين مسلحين من ابناء المدينة ينتمون الى ما يعرف باسم "مجلس شورى درنة" وعناصر تنظيم "داعش" المتطرف.

وتمكن المسلحون من طرد عناصر هذا التنظيم من غالبية مناطق المدينة التي تخضع لسيطرة جماعات مسلحة بعضها متشددة منذ اكثر من عام.  

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا