• الثلاثاء 02 ربيع الأول 1439هـ - 21 نوفمبر 2017م

وزير الكهرباء المصري لـ«الاتحاد»:

الانتهاء من كل العقود الفنية وتوفير الوقود النووي لمفاعل الضبعة والتشغيل بعد 8 سنوات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 30 أكتوبر 2017

بسام عبد السميع (أبوظبي)

قال معالي المهندس محمد شاكر وزير الكهرباء المصري في تصريح لـ«الاتحاد»، اليوم الاثنين «أنهينا جميع العقود والاستشارات المتصلة بعمليات الدعم الفني وتنفيذ مفاعل الضبعة»، موضحاً أن المفاعل والذي يضم 4 محطات سينتج 4800 ميجاواط وسيدخل أول مفاعل الخدمة بعد 8 سنوات، مشيراً إلى أن مصر تشهد حالياً نهضة هائلة وتغيراً كبيراً في مجال إنتاج الطاقة.

وأضاف، أن منظومة الطاقة تشمل النقل والإنتاج والتوزيع والتأمين، كما أن مصر تعمل حالياً في إنشاء 3 محطات كبرى لإنتاج الطاقة بالتعاون مع شركة سيمنس العالمية كما بدأ العمل في أكبر مشروع لإنتاج الطاقة الشمسية في العالم بقدرة 2000 ميجاواط في محطة واحدة.

وقال: إن نسبة الإنجاز بلغت 95٪ ومن المتوقع التشغيل التجاري من المحطات مع سيمنس اعتباراً من الشهر المقبل، وكشف عن تعاون مصري إماراتي لإنشاء محطة للرياح ومحطة شمسية لإنتاج الطاقة المتجددة، كما تقوم مصر بزيادة عدد المحولات بقدرة 500 كيلوفولت بنحو 17 محولاً، إضافة إلى 18 محولاً حالياً، كما يجري العمل حالياً على الربط الكهربائي مع السعودية وسوف يتم تحديد المقاول في شهر ديسمبر المقبل.

كما أنشأت مصر خطاً على الساحل الشمالي للربط الكهربائي مع شمال إفريقيا بقدرة 500 كيلوفولت، وتم توقيع مذكرة تفاهم مع إحدى الشركات المتخصصة لدراسة خط ربط مائي يتعامل مع قبرص، وكشف أن إجمالي الاستثمارات في قطاع الطاقة المتجددة باستثناء الطاقة الشمسية بلغ 483 مليار جنيه، وأن مصر تنشئ سوقاً منظمة لتجارة الكهرباء وفتحت مجال الاستثمار العالمي لإنشاء محطات الطاقة وبيعها بصورة مباشرة للمستهلك واستخدام الشبكات التي أنشأتها الدولة لنقل وتوزيع الطاقة.

ولفت إلى أن العمل يجري حالياً مع دولة الإمارات لإنتاج الكهرباء من طاقة الرياح وطاقة الشمس، ضمن مشاريع مشتركة.

 

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا