• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

مقتل 13 متمرداً في عدن وتفشي التيفوئيد والملاريا وحمى الضنك

«الحوثيون» يسقطون الهدنة بتصعيد على جميع الجبهات

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 04 يوليو 2015

عقيل الحلالي، وكالات (صنعاء، الرياض) نسفت مليشيات الحوثيين أمس خطط الأمم المتحدة لسريان هدنة إغاثة في اليمن، حيث حث زعيمها عبدالملك الحوثي على مواصلة القتال في جميع الجبهات، وذلك وسط نفي مصدر مسؤول في دول التحالف ما سربته شائعات هذه المليشيات وأنصارها التابعين للرئيس المخلوع علي عبدالله صالح عن موافقة السعودية الداعمة للشرعية اليمنية المتمثلة بالرئيس عبدربه منصور هادي على بدء هدنة لمدة 5 أسابيع. وقتل 13 من المتمردين الحوثيين و8 من أنصار هادي في معارك وغارات جوية للتحالف في عدن جنوب اليمن. وقالت مصادر عسكرية «إن غارات التحالف العسكري استهدفت فجرا مواقع للمتمردين شمال عدن، ما أسفر عن مقتل 6، في حين أدت المعارك إلى مقتل 7 آخرين، و8 في صفوف المقاومة الشعبية. وأشارت إلى أن الحوثيين وحلفاءهم سيطروا على قاعدة اللواء 13 في سلاح المدرعات بالضاحية الغربية للمدينة، بينما استعاد مقاتلو المقاومة حي البساتين بعد معارك بالأسلحة الثقيلة. وتواصلت المعارك العنيفة في محيط القاعدة في حي بير أحمد حيث أرسلت قوات إضافية لدعم المقاومة الشعبية في قتال الحوثيين. وقال مسؤول القطاع الصحي في عدن الخضر لصور «إن القصف العشوائي للحوثيين على الأحياء السكنية في المدينة لا سيما المنصورة ودار سعد والممدارة والحسوة والشعب والتقنية وبئر فضل أسفر خلال الساعات الـ24 الأخيرة عن مقتل 5 أشخاص على الأقل، بينهم طفل، وإصابة 89 آخرين. ووصف الوضع الإنساني بالكارثي في ظل النقص في المواد الأساسية وتفشي أمراض مثل التيفوئيد والملاريا وحمى الضنك. وفي محافظة أبين المجاورة، قتل 5 من قوات الحرس الجمهوري الموالية لمصلحة في كمين في ضواحي مدينة لودر. فيما أفاد شهود عيان عن مقتل 8 من الحوثيين وإصابة 4 آخرين في كمين في مديرية مقبنة غرب مدينة تعز. وشنت طائرات التحالف غارات ضد مواقع المتمردين في صنعاء استهدفت منزل العميد يحيى محمد عبدالله صالح ابن شقيق الرئيس المخلوع. كما أفاد شهود عيان عن مقتل 4 حوثيين وإصابة 3 آخرين في غارات استهدفت منزل القيادي الحوثي علي الناشري في حي الجراف شمال العاصمة. واستهدف طيران التحالف مخازن للأسلحة في فج عطان في العاصمة، ما اسفر عن وقوع انفجارات ضخمة. كما شنت طائرات التحالف أربع غارات على مواقع للحوثيين في صعدة، فضلا عن 15 غارة في منطقة حرض في محافظة حجة الحدودية مع السعودية. وقال شهود عيان «إن طيران التحالف شن غارات على مواقع الحوثيين في منطقة العطيف في جبهة صرواح غرب مأرب. إلى ذلك، دعت وزارة الخارجية الأميركية إلى هدنة إنسانية في الصراع الدائر في اليمن خلال رمضان، وقالت في بيان «ستتيح هدنة للمنظمات الدولية توصيل الطعام والدواء والوقود التي تمس الحاجة إليها للمدنيين في جميع أنحاء اليمن». فيما قالت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين إنها نجحت في توفير المأوى ومواد الإغاثة الأساسية لأكثر من 56 ألف شخص في 8 محافظات يمنية خلال الشهرين الماضيين. فيما أعلن برنامج الغذاء العالمي عن وصول 3 ملايين طن من المواد الغذائية والوقود إلى الموانئ اليمنية خلال الفترة من 3 إلى 9 يوليو الجاري على متن 7 سفن. ودعا الاتحاد الأوروبي إلى وقف دائم لإطلاق النار لأغراض إنسانية في اليمن، معربا عن دعمه للجهود الحالية التي تبذلها الأمم المتحدة في هذا الصدد. وقالت الممثلة العليا للسياسة الخارجية والأمنية فيديريكا موغيريني في بيان «إن من شأن هذه الهدنة أن تسمح بإيصال فوري للمساعدات الإنسانية والإمدادات الأساسية بما في ذلك الوقود والغذاء والسلع الأساسية». وأشار البيان إلى أن اليوم السبت يمثل ذكرى مرور 100 يوم على إبعاد هادي وإطلاق العملية العسكرية للتحالف. وأكد أنه لا توجد وسيلة أخرى لخروج اليمن من أزمته الحالية إلا عن طريق البدء في حوار حقيقي وعملية سياسية شاملة تحت إشراف الأمم المتحدة، مبينا أهمية الخروج بتوافق سياسي واسع على أساس المعايير التي حددها قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2216 والذي يمثل حلا مستداما للأزمة ومعالجة تهديدات الجماعات الإرهابية ومنع زيادة أجواء الاضطراب وعدم الاستقرار في المنطقة.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا