• الخميس 04 ربيع الأول 1439هـ - 23 نوفمبر 2017م

تطمح لإقامة شراكة مع جائزة عالمية مثل «غونكور» أو «بوليتزر»

طالب الرفاعي: «جائزة الملتقى» مشروع كويتي لتقديم الوجه المشرق للأديب العربي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 30 أكتوبر 2017

الكويت (رويترز) -

قال طالب الرفاعي مؤسس ومدير الملتقى الثقافي ورئيس مجلس أمناء (جائزة الملتقى للقصة القصيرة العربية‭‭(‬‬ إن الجائزة التي تُنظم في الكويت ويتنافس فيها كتاب وأدباء من البلدان العربية هي مشروع إبداعي لتقديم «وجه مشرق ومختلف» للعالم العربي والأديب العربي أمام الآخر في العالم.

وقال الرفاعي في مقابلة مع رويترز إن هذه الجائزة التي تقام بالشراكة مع الجامعة الأميركية في الكويت تأتي في وقت يقدم فيه الإعلام الغربي «صورة بائسة» عن الشرق عمومًا والعالم العربي بوجه خاص مليئة بالإرهاب والاضطراب والتأخر والفقر معتبرا أن قضية الثقافة ينبغي أن تكون موضع اهتمام جميع الحكومات العربية.

وانبثقت الجائزة من الملتقى الثقافي وهو صالون ثقافي تأسس في 2011 ويشارك فيه عدد من الكتاب والفنانين الكويتيين ويقام في بيت الرفاعي وهو قاص وروائي كويتي يعمل حاليًا أستاذا زائرا لتدريس الكتابة الإبداعية في الجامعة الأميركية في الكويت.

وأصدر الرفاعي أكثر من سبع روايات وثماني مجموعات قصصية وترجمت أعماله إلى الفرنسية والإنجليزية والإسبانية والألمانية وترأس لجنة تحكيم جائزة البوكر العربية عام 2009.

وتدير الجامعة الأميركية في الكويت شؤون جائزة الملتقى وتمول جميع متطلباتها المالية والإدارية. وتقوم الجائزة بترجمة الأعمال الفائزة إلى اللغة الإنجليزية ونشرها. ... المزيد