• الأحد 04 محرم 1439هـ - 24 سبتمبر 2017م
  06:16    مسعود البرزاني رئيس إقليم كردستان العراق: بغداد الآن "دولة طائفية" وليس دولة ديمقراطية        06:17     البرزاني: ماضون قدما في الاستفتاء    

جلسات حدائق مستوحاة من الطبيعة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 16 ديسمبر 2016

دبي (الاتحاد)

تحفز طبيعة الأجواء الحالية باعتدالها وميلها للبرودة، على الخروج من إطار الوحدات الجدارية الضيقة، والانطلاق إلى رحابة الحيز الخارجي للمنزل، حيث الحديقة الخلابة، التي تنشر البهجة وتحتضن كل محب للهدوء والاسترخاء على أنغام الحياة بكل ما في الطبيعة من إبداع خلاب. فيمكن أن يعيد المرء رسم أبعاد محطة الجلوس في قلب الطبيعة الخلابة، من خلال مجموعة من مفردات الأثاث الخارجي التي تلعب دورا مهما في جذب الفرد إليها، بما فيها من سمات مريحة تربط المرء بمكنون الطبيعة المفعمة بالحياة.

وتتوافر جلسات الحدائق، بأشكال وأنواع مختلفة فمنها ما تكون قطعا مفردة أو تأتي في صورة مجموعات، يمكن أن توزع في محيط الحديقة بناء على طبيعة الأنشطة والعناصر المتوافرة في هذا المحطة التي تغني المكان، وتجعل الجلوس في أحضانها أكثر متعة. ويقدم خبراء التصميم في «حول الإمارات للمفروشات» قطع أثاث خارجي مستمدة من الطبيعة في عناصرها ويغلب عليها البساطة في التصميم، مؤكدين إقبال الأفراد على اقتناء جلسات خاصة بالحدائق، رغبة في خلق بيئة مريحة ينعم فيها المرء بإيقاع عناصر الطبيعة التي تشكلت بها حديقته. وجعلها محطة يلجأ إليها في الأوقات التي يرغب أن يلقي من على كاهله الضغوطات اليومية.

ومع انخفاض درجات الحرارة تصبح جلسات الحدائق الخارجية أفضل محطة يمكن أن يستقبل فيه الفرد زواره وأصدقائه، والجلوس لساعات طويلة والاستمتاع بكل تفاصيل الحديقة، بما فيها من عناصر وتصاميم قادرة على أثراء محطات الحديقة وتحويلها إلى بيئة مثالية لراحة المرء واسترخاءه تحدت إطار من الخصوصية والعزلة.

ومن الخياراتٍ الواسعة من الأثاث المنزلي الفخم الملائمة لكل احتياجات الأفراد، تقدّم «حول الإمارات» مفروشاتها الخارجية، التي تواكب الموضة وتضمن الراحة القصوى وهو عبارة عن طقم من مقعدين ومعهما «مقعد الحب» المريح، تزيده سحراً طاولةٌ من الخشب نفسه. هذا الطقم الرائع باللون الزهري مريح ومثير للإعجاب في الوقت نفسه.

وطقمٌ يتكوّن من أرجوحة، ومقعدين بالشكل البيضاوي، وطاولة للقهوة، مصنوع من الخيزران، مع وسائد ذات اللون الدراقي مع نفحات من البني.

وهناك أرجوحة خشبية مستوحاة من الفلكلور الروسي مثالية لمن يرغب في الإبحار في قراءة رواية ما أو أخذ غفوة. إلى جانب مقعد الحديقة المزدوج المصنوع من الخشب الصلب المطلي بلمعانٍ رقيق، وهو قطعة مثالية للباحة الخارجية الاستوائية الطابع.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا