• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

الإمارات تدعم قرار مجلس حقوق الإنسان لحماية الأسرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 04 يوليو 2015

جنيف (وام)

أعربت دولة الإمارات العربية المتحدة عن دعمها لمشروع قرار حماية الأسرة الذي تتبناه، إلى جانب كل من دول مجلس التعاون الخليجي والمجموعة العربية وروسيا والصين والمعروض أمام الدورة 29 لمجلس حقوق الإنسان.

وأكد سعيد راشد الحبسي القائم بالأعمال بالإنابة في البعثة الدائمة للإمارات العربية المتحدة لدى الأمم المتحدة في جنيف في بيان إيمان الإمارات بأن المسؤولية الأولية عن رعاية الأطفال وحمايتهم تقع على عاتق الأسرة وأن الأطفال ينبغي أن ينشأوا في بيئة أسرية، وفي جو من السعادة والحب والتفاهم لكي تنمو شخصيتهم نمواً كاملاً ومتوازناً.

وأكد أن الأسرة هي الوحدة الطبيعية والأساسية في المجتمع، وهي البيئة الطبيعية لنمو ورفاه جميع أفرادها، وأن أية محاولات لقلب هذه الحقائق وفرض أطر ومفاهيم أخرى للأسرة ومكوناتها تعتبر خروجا عن المألوف.

وشدد على ضرورة الأخذ بعين الاعتبار الخصوصيات الوطنية والإقليمية والخلفيات التاريخية والثقافية والدينية للدول عند تناول العديد من المواضيع في المجلس، والكف عن محاولة فرض توجهات محددة والتحجج بأنها عالمية.

وأشار إلى أن مجلس حقوق الإنسان، والذي يعتبر محفلاً للحوار الإيجابي والبناء والقائم على احترام مختلف الثقافات والأديان، ومراعاة خصوصيات كل مجتمع يجب ألا يتحول إلى محفل للخلاف، وذلك عبر الزج بمفاهيم ومصطلحات لا يوجد إجماع دولي حولها، ومن شأنها أن تباعد بين الدول أكثر من أن تجمعها، وقد اعتمد مجلس حقوق الإنسان مشروع قرار حماية الأسرة.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا