• الاثنين غرة ربيع الأول 1439هـ - 20 نوفمبر 2017م

خبراء ومحللون لـ «الاتحاد»: الدوحة تجمل صورتها بادعاءات مغرضة

حديث تميم لـ«سي بي أس».. خلطة من المغالطات والأكاذيب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 30 أكتوبر 2017

أحمد مراد (القاهرة)

فند خبراء ومحللون سياسيون واستراتيجيون ما جاء في حديث أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني لبرنامج «60 دقيقة» على محطة «سي بي أس» الأميركية، مؤكدين أن الحديث تضمن مغالطات وأكاذيب عديدة، دائماً ما يلجأ إليها النظام القطري لتجميل وتحسين صورته أمام الرأي العام العالمي.

وأكدوا أن حديث تميم يأتي في إطار الادعاءات المغرضة التي اعتادت الدوحة على ترويجها ضد دول المقاطعة طوال الأشهر الخمسة الماضية، حيث جاء حديث أمير قطر محملاً بالادعاءات والمزاعم نفسها التي يرددها المسؤولون في الدوحة منذ أن أعلن الرباعي العربي عن قطع العلاقات مع الدوحة في 5 يونيو الماضي.

بداية، أكد عبدالحليم قنديل، المحلل السياسي والكاتب الصحفي، أن حديث أمير قطر لمحطة «سي بي أس» الأميركية تضمن مغالطات وأكاذيب عديدة، دائماً ما يلجأ إليها النظام القطري لتجميل وتحسين صورته أمام الرأي العام العالمي، بعدما أسهمت إجراءات المقاطعة التي اتخذتها الدول العربية الأربع - الإمارات ومصر والسعودية والبحرين - في كشف حقيقة الدوحة باعتبارها الدولة الحاضنة لمختلف التنظيمات والجماعات الإرهابية في منطقة الشرق الأوسط.

وقال قنديل: أبرز المغالطات التي تضمنها حديث أمير قطر للمحطة الأميركية تتمثل في تأكيده على أن سيادة بلاده خط أحمر، وهو التصريح الذي يوحي بأن دول المقاطعة تهدف إلى انتهاك سيادة قطر، وهو أمر غير صحيح بالمرة، حيث إن كافة الإجراءات التي اتخذتها دول المقاطعة لم يكن الهدف منها المساس بسيادة قطر، وإنما الهدف منها ممارسة الضغوط على النظام القطري حتى يتوقف عن سياساته العدائية ضد الدول العربية، وحتى يتوقف عن دعمه وتمويله للمخططات التخريبية والتدميرية التي تنفذها الجماعات الإرهابية في عدة دول عربية برعاية قطرية، وهو الأمر الذي أثبتته العديد من التقارير المخابراتية والوثائق الدولية، ويكفي الإشارة إلى أن إجراءات المقاطعة ضد قطر جاءت متوافقة مع المواثيق والقوانين الدولية كافة التي تسمح لأي دولة أن تتخذ ما تراه مناسباً من إجراءات لحماية أمنها القومي من أي تهديد خارجي، وهو ما فعلته الدول العربية الأربع، عندما أعلنت عن قطع العلاقات مع قطر حماية لأمنها القومي من التدخل القطري السافر في شؤونها الداخلية.

وسخر د. قنديل من المحاولات اليائسة التي مازال النظام القطري يصر عليها للإفلات من تهمة التورط في دعم التنظيمات والجماعات الإرهابية، وهي المحاولات نفسها التي لجأ إليها أمير قطر في حديثه مع محطة «سي بي اس» الأميركية عندما نفى دعم الدوحة للإرهاب بقوله: عندما يتحدثون عن الإرهاب، فنحن لا ندعم الإرهاب على الإطلاق. ... المزيد