• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

شكراً الخبز اللبناني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 15 فبراير 2016

يستحق وسام الإخلاص على إخلاصه لمواطني الإمارات والمقيمين بها، وذلك عن جدارة، منذ وصولي إلى هذه الأرض الطيبة المعطاء وأنا أعتمد عليه في يومي ومسائي، وبقي كما هو طوال هذه السنوات الأربعين، لم يتمرد رغم تمرد كل شيء حوله، بقي على إخلاصه حتى يومنا هذا.

إنه الخبز المشهور بيننا بالخبز اللبناني في سبعينيات القرن الماضي، كان كيلو الخبز المكون من ستة أقراص بدرهمين ونصف الدرهم، أما إذا أردت شراء قرص أو قرصين فيباع القرص الواحد بنصف درهم وبقي هذا الخبز بهذا السعر دون أن يتأثر، رغم العوامل الاقتصادية وموجات ارتفاع الأسعار، وبقي مخلصاً لمحبيه وفياً لهم، ولم يتزحزح قيد أنملة عن سعره، على الرغم من أن شقيقه الأصغر الخبز الصمون غير وضعه، وأصبح يباع حالياً خمسة صمونات بدرهم واحد بينما كان سابقاً ست صمونات بدرهم واحد.

ألا يستحق الخبز اللبناني هذا الوسام.

أندرس الجنيدي

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا