• الخميس 04 ربيع الأول 1439هـ - 23 نوفمبر 2017م

«فرونت بيدج»: طفح الكيل من ازدواجية قطر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 30 أكتوبر 2017

أبوظبي (الاتحاد)

قال الكاتب السياسي شهاب مقدم، إن قطر اعتمدت بشكل دائم على الازدواجية في سياساتها على مدى عقود، مشيراً إلى أنها تبدي رغبتها في إيجاد «وحدة عربية» في الوقت الذي عملت فيه على تبني سياسات من شأنها تقويض أمن جاراتها من الدول الخليجية وأيضاً العربية.

وأضاف مقدم في مقال نشرته مجلّة «فرونت بيدج» الأميركية أن النظام القطري استغلّ جزءاً من ثروة البلاد من أجل تمويل الجماعات المتطرفة وفي مقدمتها تنظيم «الإخوان» الإرهابي، كما اعتمدت قطر في الوقت نفسه على القوة العاملة من العمال الأجانب والذين يلقى كثيرون منهم معاملات ورواتب سيئة.

وأشار إلى أن استراتيجية الرئيس الأميركي دونالد ترامب الجديدة بشأن إيران جاءت كي تواجه سلوك «إيران» المدمّر في المنطقة ودعمها المجموعات الإرهابية حول العالم، وأكد أنّ دولاً أوروبية معينة كانت تريد أن تصرف النظر عن التصرفات الإيرانية السيئة فقط من أجل أن تستفيد من بعض المنافع الاقتصادية، وكان ذلك أمراً متوقعاً. لكنّ ردّ حلفاء أميركا خصوصاً في الشرق الأوسط كان إيجابياً.

وأوضح أن الدول العربية تؤمن بأن إيران تعمل بقوة من أجل نشر الفوضى في المنطقة، مشيراً إلى أن قطر، وحدها، هي التي بقيت ساكتة بشكل لافت بعد إعلان ترامب استراتيجيته، مؤكداً أن قطر مارست سياسة مزدوجة حول المسألة الإيرانية من دون أن تواجه محاسبة أو عواقب بسبب فعلتها.

وأضاف «فقط في قطر، يمكن للمرء أن يجد قادة تنظيم (الإخوان) الإرهابي من مصر إلى جانب قادة حركة طالبان الأفغانية وقادة آخرين من حركة حماس من غزّة»، مشيراً إلى كل هؤلاء يلقون الدعم والضيافة من أمير قطر والنظام القطري. ... المزيد